خلاصه محتويات

خلاصة المحتويات

العلم و العمل       

آية‌اللّه محمّدتقي مصباح / اعداد غلام‌علي عزيزيكيا

عند الحديث عن مُهمة المهتمّين بدراسة القرآن الكريم لابد من الاشارة الي امرين مهمين، اولا ضرورة التعرف علي ما تركه الباحثون الماضون من آثار و مؤلفات حول القرآن الكريم و الرجوع اليها فان البحوث و الكتب التي تركوها في مواضيع القرآن هي لآليء من بحرالعلوم القرانية، و ثانيآ المطلوب بذل اقصي جهد ممكن لاستخراج اللآليء القرآنية التي لم يتم الكشف عنها الي الآن. ان عملية الكشف هذه تحتاج الي ارضية و مستلزمات خاصة مثل توفر الكفاءات العلمية و الاستفادة من اراء و تجارب الماضيين و الاهم من كل ذلک التطبيق العملي للمفاهيم القرآنية. هناک آيات و أحاديث تتعرض من الي العلاقة بين العلم و العمل. تقدم المقالة الحالية نموذجآ عينيآ حول تأثير تطبيق المفاهيم علي ادراكها ادراكآ عميقآ.

المفردات المهمة : التفسير، ظاهر القرآن الكريم، باطن القرآن الكريم، علاقة العلم بالعمل، السبيل لفهم القرآن الكريم فهمآ عميقآ.

محكمات القرآن؛ دورها و المساحة التي تشغلها

                محمّد اسعدي

يتركز البحث في المقالة الحالية حول المساحة التي تشغلها المحكمات في القرآن الكريم و حول الدراسات النظرية الخاصة بهذا الموضوع. يتعرض كاتب المقالة الي بحث معايير تشخيص المحكمات بما في ذلک المعايير التي ترتبط بالنص و بالموضوع و المعايير العقلية و المعرفتية، كما يتطرق الي دور المحكمات و مكانتها بين الآيات باعتبارها ام الكتاب و الي مفهوم ام الكتاب و مقتضياته و المساحة التي تشغلها المحكمات القرآنية. يتضح من خلال البحث بان للمحكمات دورآ بالغ الاهمية في تفسير القرآن الكريم و يمكن ان تؤدي دورآ مهمآ في ترسيخ التقارب بين المذاهب الاسلامية.

المفردات المهمة : المحكم، المتشابه، ام الكتاب، معايير المحكمات، المساحة التي تشغلها المحكمات.

معوقات تفسير القرآن غير المعرفتية

                مصطفي كريمي

تعتبر معرفة المعوقات التي تعترض عملية التفسير و العمل علي التخلص منها من العوامل المهمة في فهم القرآن الكريم فهمآ دقيقآ و السير علي هديه. تحاول المقالة الحالية القاء الضوء علي المعوقات غيرالمعرفتية او بعبارة اخري العلل الاعتقادية و المزاجية و الاخلاقية من اجل تمهيد الطريق لفهم القرآن الكريم فهمآ صحيحآ. تورد المقالة في بحثها النظري عددآ من العلل و الفجوات النموذجية في التفاسير السائدة. من بين هذه العوائق و الفحوات عدم الاعتقاد بحجية ظواهر القرآن الكريم، الاعتقاد بكون القرآن الحجة الوحيدة في التفسير، عدم الاعتقاد بالهوية السماوية للقرآن الكريم، القول بان القرآن الكريم معرّض للتحريف، عدم ملاحظة اقسام الآيات، الاستبداد بالرأي و الاعتماد علي الرأي الشخصي فقط، نفوذ الآراء و الاهواء الشخصية و الطائفية، التقديس غيرالصحيح لجميع الروايات و الاحاديث التي ترتبط بتفسير القرآن الكريم، و التقليد الاعمي لآراء الماضين و آراء افراد يفتقرون الي الورع و التقوي. ان هذه المعوقات تحول دون تمكن المفسر من فهم مضامين الآيات القرآنية بصورة صحيحة.

المفردات المهمة : معوقات التفسير، عدم الاعتقاد بحجية ظواهر القرآن الكريم، الاستناد فقط الي القرآن في عملية التفسير، الهوية الالهية للقرآن، كون القرآن مصون من التحريف، الاستبداد بالرأي، عدم التثبت في اطلاق الاحكام، التقليد، الافتقار الي الورع.

نظرةٌ علي بعض العبارات الكنائيّة في القرآن الكريم  

سيدمحمود طيّب حسيني

دون شكٍّ فإنّ القرآن الكريم إضافةً إلي كونه كتابآ دينيّآ مقدّسآ يهدف إلي هداية بني آدم و تشريع أفضل أساليب الحياة لهم كي ينالوا سعادة الدنيا والآخرة، فهو تحفةٌ أدبيّةٌ قد تمّ من خلالها استخدام أفصح و أبلغ الأساليب البيانيّة في عصر نزوله حيث سَمابها إلي درجة الكمال. من الواضح أنّ فهم القرآن الكريم، و بعبارة أُخري الفهم الصحيح للقرآن الكريم، منوطٌ بمعرفة و فهم الأساليب الأدبيّة التي كانت سائدةً في عصر النزول، بشكلٍ أفضلَ و أدقَّ؛ مع التأكيد علي أنّ مبدع النصّ الأدبي ـ اللّه عزّ وجلّ أو سائر الأُدباء ـ قد توسّع في استخدام تلك الأساليب و أبدع فيها مع حفظ مبادئ اللغّة وإطارها العام. و من الأساليب الأدبيّة المستخدمة في القرآن الكريم بكثرةٍ، هو أُسلوب الكناية. تتناول هذه المقالة دراسة بعض العبارات الكنائيّة الموجودة في القرآن الكريم.

المفردات المهمة: الكناية، الأُسلوب الأَدبي، التفسير غير الأَدبي.

العلاقات الخارجيّة للحكومة الإسلاميّة من وجهة نظر القرآن الكريم، الحرب أو السلم؟

                إسمعيل سلطاني

بما أنّ حياة المسلمين تستلزم التعامل مع الأطياف الأُخري من البشريّة و أتباع الديانات المختلفة بأشكالٍ و طرقٍ شتّي، فإنّه من الطبيعي أن تكون نظرة القرآن الكريم لعلاقات الحكومة الإسلاميّة الخارجيّة من القضايا الجديرة بالبحث والتحليل. تتناول هذه المقالة بيان الأصل الأوّلي لعلاقات الحكومة الإسلاميّة الخارجيّة، بالاستناد علي المعارف القرآنيّة. و قد طرح العلماء أربع نظريّاتٍ بهذا الشأن، و هي :

1. نظرية الحرب.

2. نظرية السلم.

3. نظرية الدعوة.

4. نظرية اجتثاث حكم الكفر.

بالنسبة لمحتوي الآيات القرآنيّة، فإنّ الأصل الأوّلي في تعامل الحكومة الإسلاميّة مع سائر الحكومات و المجاميع غير المسلمة هو السلم بعزّةٍ، وذلك حتّي بعد دعوتهم للدين الإسلامي ورفضهم له. من وجهة نظر هذه الآيات، فالحرب أمرٌ استثنائيٌّ و مخالفٌ للأصل، وما دامت أسبابها ودوافعها غير موجودةٍ، يكون السلم والتعايش هو الأمر الحاكم علي العلاقات مع الآخرين.

المفردات المهمة : القرآن، الحكومة الإسلاميّة، الحرب، السلم، التعايش، الدعوة، الحربي، المُعاهد، الذمّي، الأمان.

سُنّة الامتحان الإلهي في الحياة الدنيا من وجهة نظر القرآن الكريم         جواد سليماني

من الطبيعي أنّ جميع السنن الإلهية التي حكمت التاريخ، قد سُنّت استنادآ إلي حكمةٍ خاصّةٍ في نظام الوجود وبناءً علي عُلقةٍ محدّدةٍ و متناسقةٍ مع سائر السنن الإلهية علي مرّ التاريخ، حيث أنّ البحث فيها يزيد من عمق نظرة الإنسان في معرفة أسباب رقيّ المجتمعات والتغييرات التاريخيّة.

تتناول هذه المقالة النسَق التطوّري لسنّة الامتحان الإلهي ـ إحدي السنن الإلهية الحاكمة علي التاريخ ـ وعلاقتها بسائر القوانين الإلهية الحاكمة في المجتمع والتاريخ من وجهة نظر القرآن الكريم، وذلك بالاعتماد علي اسلوبٍ نظريٍّ وثائقي، إذ أنّ هدفها هو دراسة حكمة الاستقرار.

تجدر الإشارة إلي أنّ المواضيع الحديثة المطروحة في هذه المقالة تكمن في دراسة صلة هذه السنّة الإلهية بالسنن الأُخري، مثل : انتقال السلطة، تزيين الملذّات الدنيويّة، بعثة الأنبياء، التنازع، وجود الاختلافات، المسؤوليّة، الإمهال، المكر، الاستدراج، التقدير، الرزق.

و قد اعتمدنا في تدوين هذه المقالة علي التدّبر في الآيات القرآنيّة وآراء المفسّرين.

المفردات المهمة : القرآن، السنن الإلهيّة، الامتحان، العلاقة بين السنن الإلهيّة.

 استشراف مفهوم آية المودّة و آية التطهير في احاديث الشيعة و السنة

                سهراب مروتي ـ عبدالجبار زرگوش‌نسب

ان تأكيد النبي (ص) علي وجود صلّة وثيقة بين القرآن و العترة يعدّ اهم اجراء اتخذه النبي (ص) علي طريق تعزيز المكانة المهمة للقرآن الكريم، و لو ان وصية النبي (ص) هذه لقيت آذانآ صاغية منذ البداية لما حصل تشتت فكري و اختلافات عقائدية و تفرقة مذهبية و خلل في تفسير المعارف الاسلامية. انه لمن المحزن حقآ القول بان ما حصل من فوضي في نقل الاحاديث و ما لحق اهل البيت (ع) من حيف في مصادر و كتب الحديث في القرون الاولي من تأريخ الاسلام و عدم الاهتمام بعلوم القرآن جعل الامة الاسلامية، و التي كان من المفروض بها الاستفادة من هذه الينابيع العذبة، تسلک طريقآ غير الطريق الذي رسمه لها النبي (ص).

ان اهل البيت (ع) هم المفسرون الحقيقيون للقرآن الكريم و الحافظون له و ان القرآن الكريم يشهد و يؤكد علي عصمتهم و يدعو الناس الي مودتهم و ان الآيات القرآنية و من ضمنها آية «المودة» و آية «التطهير» تبين بجلاء المكانة الخاصة التي يتمتع بها اهل البيت (ع) و هي حقيقة يؤكدها المفسرون الشيعة و جمع من المفسرين السنة. و من الطبيعي هناک من يحاول و بدافع الحقد و التعصب الطائفي اخفاء هذه الحقيقة و يورد احاديث و روايات يحاول بها تبرير موقفه المشبوه. تخلص المقالة الي عدم جدوي ما يثار من شبهات في هذا المجال و ان مفهوم الآيات القرآنية المذكورة واضح كل الوضوح و هو حجة بالغة.

المفردات المهمة : القرآن الكريم، اهل السنّة، الشيعة، اهل البيت (ع)، المودة، التطهير.

تفسير مصطلح (الاستكتبار) في القرآن الكريم استنادآ علي نظرية ايزوتسو

                سيدمهدي شهيدي

يعتبر مصطلح (الاستكبار) من أهمّ المصطلحات الأساسيّة في القرآن الكريم لأنّه يلعب دورآ فعّالا في المنظومة الأخلاقيّة القرآنيّة. يدلّ هذا المصطلح علي معني سلبيٍّ، حيث استُخدم لبيان صفةٍ بارزةٍ من صفات الكافرين.

عند دراسة هذا المصطلح في إطار المفهوم القرآني، نلاحظ انطواء مصطلحاتٍ قرآنيّةٍ أساسيّةٍ أُخري تحت مظلّته، مثل: البغي، البطر، العتو، الاستغناء، الطغيان.

الهدف من تدوين هذه المقالة يكمن في تفسير مصطلح (الاستكبار) من حيث المعني، ومن ثمّ عرض إطارٍ عامٍّ تكون فيه المصطلحات الأساسيّة للمفاهيم الأخلاقيّة ذات معانٍ واضحةٍ.

تتناول هذه الدراسة بيان المواضيع الأخلاقيّة ـ الدينيّة في إطار مصطلح (الاستكبار) بأسلوب تفسير المعني. والطريقة المتّبعة في هذه الدراسة لها نتائج و تأويلات راسخة، فهي الطريقة ذاتها التي نسمّيها ب . (تفسير القرآن بالقرآن) مع اختلافٍ بسيطٍ وهو اعتمادها علي نظرية تفسير المعاني التي هي فرع من فروع علم اللغة.

المفردات المهمة : تفسير المعني، الاستكبار، البغي، البطر، الطغيان، الاستغناء.

التحريف في التوراة و الانجيل من وجهة نظر القرآن الكريم     

محمّدحسين فارياب

تستخدم كلمة التحريف بمعني التغيير. يقول كثير من علماء الشيعة و السنة بحصول تحريف في التوراة و الانجيل او في التوراة فقط، و يستندون في ذلک علي ما ورد في عدد من الآيات القرآنية. و تحريف التوراة و الاناجيل امر غيرعقلاني و كما يفهم من ظاهر بعض الآيات القرآنية فأن كلا من التوراة الاصلية و الانجيل الاصلي قد تعرض للتغيير.

تتناول المقالة الحالية بحث الآيات القرآنية التي يستند الي ظاهرها المفسرون الشيعة و السنة لاثبات حدوث تحريف في الكتابين السماويين أو احدهما.

استنادآ الي دراسة مستفيضة في كتب التفسير الشيعية و السنّية بغية استقصاء هذا الموضوع يذكر كاتب المقالة بأنه لاتوجد ادلة علي حصول التحريف المذكور إلا في آية واحدة و يشير الي ان هذه الآية و الروايات التي تتحدث عن نزولها توكد حصول التحريف.

المفردات المهمة : التحريف اللفظي، التحريف المعنوي، التغيير، التوراة، الانجيل.