المحتويات

عَبق رحمة الله تعالى (الجزء الأوّل)          

آية الله محمّد تقي مصباح

الخلاصة:

تتضمّن هذه المقالة شرح (مناجاة الرّاغبين) للإمام عليّ بن الحسين السجّاد (ع) بقلم الأستاذ محمّد تقي مصباح اليزدي، حيث يؤكّد الإمام فيها على أنّ العبد المسيء دائماً ما يُراوده الشعور بالخوف من عذاب الله ويرجو رحمته، فهو من ناحيةٍ يشعر بالحياء من مواجهة مولاه إثر ارتكابه الذّنب فتنتاب قلبه حالة من الضيق والقلق، ومن ناحيةٍ أُخرى يأمل عفوه والرجوع إليه لينهل من فيض رحمته الواسعة فتغمره حالة من السرور والبهجة.

ثمّ يتطرّق الكاتب حفظه الله إلى بيان طمع المؤمن برحمة الله تعالى، وما يرجوه جميع السالكين في طريق العبوديّة. إذ يتمحور بحثه حول هذه المناجاة التي تتجسّم فيها أحوال العبد المطيع الملتزم بعباداته وكيف ينعم بالبركة وانشراح الروح في رحاب نور ربّ الأرباب عبر انهماكه بالتضرّع والدعاء بأسمى المفاهيم وأرقاها.

مفردات البحث: رحمة الله، المناجاة، نِعم الله تعالى.

دَور مناسك الحجِّ في تهذيب السُّلوك والحدِّ من الانحراف                       محمّد رضا أحمدي

الخلاصة:

إنّ دَور الدّين والتديّن في حياة الإنسان يعدّ أحد أهمّ أركان الدراسات والأبحاث في مجال علم النّفس الدينيّ. والحجّ الذي هو أنموذجٌ مصغّر لواقع الدين الإسلاميّ، يمكن أن يكون أنسب موضوعٍ للدراسة والبحث العلميّ لما له من تأثيرٍ على الفرد من الناحية النفسيّة في مختلف المجالات المعرفيّة والعاطفيّة والسلوكيّة. فبيان فوائد العمل بالتّعاليم الدينيّة والنتائج المتمخّضة عنها، كمناسك الحجّ، من شأنه أن يكون أساساً هامّاً للدفاع عن الدّين والتديّن.

تتناول هذه المقالة دراسة دَور الحجّ في تهذيب سلوك الإنسان وتقليص احتمال انحرافه، وذلك بأسلوبٍ تحليليٍّ – نظريٍّ بالاعتماد على المصادر الإسلاميّة وعلم النّفس حيث قام بدراسة هذه العبادة وأثرها على سلوك الحاجّ. فمناسك الحجّ تعدّ أساساً لبناء روح الرأفة بالناس ومحبّتهم في نفس الحاجّ، حيث تتجلّى فيها مفاهيم الأُلفة ومواساة الآخرين لدرجة أنّ قاصد بيت الله الحرام يتخلّى في سفره المعنويّ هذا عن الكثير من تصرّفاته المنحرفة والمنافية للأخلاق ويسيطر على نزوات نفسه، فيكون الحجّ قدوةً له في بناء شخصيّته وتزكيتها.

مفردات البحث: مناسك الحجّ، تهذيب السّلوك، الانحراف، علم النّفس الدّيني.

دراسةٌ تحليليّةٌ مقارنةٌ للعقل الدّيني والإدراك العقليّ                             رحيم مير دريكوَندي

الخلاصة:

إنّ العقل يعدّ أساس الاستعداد الذّهني – المعرفي لدى الإنسان، وهو الحدّ الفاصل بينه وبين سائر المخلوقات، وفي إطار هذا الاستعداد فإنّ سائر قدرات الإنسان تدخل في حيّز التطبيق؛ وقد تناولتها النصوص الدينيّة ومدراس علم النّفس بالدراسة والتحليل إلى حدٍّ كبيرٍ. وقام الكاتب في هذه المقالة بدراسةٍ مقارنةٍ بين العقل الدينيّ والإدراك العقليّ، حيث تطرّق أوّلاً إلى بيان حقيقة العقل برؤيةٍ إسلاميّةٍ وكذلك قام ببيان الإدراك العقليّ برؤية مبادئ علم النّفس، وذلك بأسلوبٍ نظريٍّ – تحليليٍّ، ثمّ قارن بينهما حسب ما استنبطه من أوجه شبهٍ واختلافٍ؛ وقد أشارت النتائج إلى وجود اختلافٍ بينهما.

مفردات البحث: العقل، الإدراك، العقل الدينيّ، الإدراك العقليّ.

دَور المعتقدات الدينيّة في رفع كفاءة العائلة                                     محمّد مهدي صفورائي

الخلاصة

تتناول هذه المقالة بيان المعتقدات الدينيّة التي لها تأثيرٌ على ترسيخ أُسس العائلة ورفع كفاءتها، وذلك بأسلوبٍ تحليليٍّ – نظريٍّ اعتماداً على القرآن الكريم والأحاديث. فقد تطرّق الكاتب إلى أهمّ الأفكار والمعتقدات الدينيّة ذات التأثير على أواصر أعضاء العائلة وسلوكهم والتي ترفع من كفاءتهم. فهذه المعتقدات لو فُقدت سوف تؤدّي إلى انهيار كيان العائلة وقطع أواصر المحبّة بين أعضائها.

وقد أشارت نتائج الدراسة إلى أنّ أهمّ المعتقدات التي ترسّخ كيان العائلة وترفع من مستوى كفاءتها حسب مصادرنا الدينيّة، عبارةٌ عن الإيمان بالله تعالى ورسالة خاتم الأنبياء محمّد (ص) وإمامة أئمّتنا المعصومين (ع) والحياة بعد الموت. وأشارت أيضاً إلى أنّ هذه المعتقدات تؤثّر على كفاءة العائلة في ثلاثة أبعاد أساسيّة، هي أنّها تُلهم الحياة معنىً حقيقيّاً وتحفّز أعضاء العائلة على أداء تكاليفهم وتعينهم على مواجهة المشاكل.

مفردات البحث: العائلة، الاعتقاد الدينيّ، الإيمان، العقيدة، المعاد، الرسالة، الإمامة.

دَور التعاليم الدينيّة في السّلامة الرّوحيّة للزوجين                    علي نقي فقيهي – فاطمة رفيعي

الخلاصة

إنّ مسألة تنامي الشخصيّة المتّزنة والسلامة الروحيّة للزّوجين تعدّ من أهم المسائل في النظام التعليميّ والتربويّ الإسلاميّ. وتتناول هذه المقالة بيان التعاليم الدينيّة التي من شأنها رفع مستوى السلامة الروحيّة للزوج والزوجة في حياتهما المشتركة، ودراسة كلّ ما له صلة بذلك؛ وذلك بأسلوبٍ تحليليٍّ – نظريٍّ بالاعتماد على بعض النصوص الدينيّة من آياتٍ وأحاديث بهذا الصّدد، حيث تمّت دراستها بتفصيلٍ ومن ثمّ تبويبها بمنهجٍ منسّقٍ.

وقد أشارت نتائج البحث إلى أنّ هذه التعاليم الدينيّة قد أكّدت على أُمور محدّدة للرقيّ بسلامة الزوجين الروحيّة تتمثّل في اجتناب الأفعال التي لا تنشأ من وعي وإدراك، والآراء الخاطئة، والعلاقات العاطفيّة الضعيفة، والسّلوك المنافي للخُلق. وكذلك أكّدت على أنّ الأرضيّة اللازمة لسلامتهما الروحيّة تكمن في وجوب معرفتهما الهدف الأساسيّ من الحياة المشتركة، والرغبات الفطريّة المشروعة بينهما، وحقوق بعضهما البعض، وكون النظرة بينهما إيجابيّة، وعليهما اكتساب الخبرة في العشرة، والسعي الحثيث في أداء وظائفهما الشرعيّة، وتعاونهما في التقرّب إلى الله تعالى.

مفردات البحث: الأزواج، السلامة الروحيّة، التعاليم الدينيّة، الرّغبات، المهارات.

العلاقات الحرّة بين الرجل والمرأة في التعاليم الدينيّة ومبادئ علم النّفس             محمّد زارعي توبخانة

الخلاصة:

تتناول هذه المقالة دراسة واقع الصلة الحرّة بين الرجل والمرأة حسب الأُصول الدينيّة ومبادئ علم النّفس، وذلك بأسلوبٍ تحليليٍّ – نظريٍّ، حيث قام الكاتب أوّلاً بالتطرّق إلى بيان أُسس الميول التي تدفع بالإنسان إلى بناء علاقةٍ مع الجنس المخالف من ناحيةٍ فسلجيّةٍ ونفسيّةٍ ودينيّةٍ، وبعد أن ذكر آراء المؤيّدين للصلة الحرّة، تناولها بدارسةٍ نقديّةٍ من منظارٍ دينيٍّ وفي إطار علم النّفس، ومن ثمّ بيّن النظريّة الإسلاميّة بهذا الصدد. كما قام بتقسيم نتائج رواج هكذا ارتباطٍ في ثلاثة أقسامٍ، هي فرديّة وعائليّة واجتماعيّة وذلك استناداً إلى الدارسات التي أُجريت في هذا المضمار وطبق تحاليل علم النّفس والتعاليم الدينيّة. وقد أثبتت نتائج البحث أنّ حفظ النّفس ومراعاة الأُطر العامّة يؤدّي إلى رفع مستوى السّلامة الشخصيّة والاجتماعيّة، وبالتالي سيكون وازعاً لتأسيس علاقةٍ زوجيّةٍ وثيقةٍ.

وفي ختام هذه الدراسة طرح الكاتب السُّبل الناجعة في هذا المجال من خلال حفظ النّفس ومراعاة الحدود الخاصّة في الإشباع الجنسيّ والعاطفيّ في إطار العائلة وترويج ثقافة الزّواج الميسّر والزواج المؤقت.

مفردات البحث: العلاقة بين الرجل والمرأة، الصّداقة، الغريزة الجنسيّة، الضّرر، التعاليم الدينيّة، علم النّفس.

 أسرار النجاح في الحياة                                                                علي أحمد بناهي

الخلاصة

لا ريب في أنّ بيان الأسباب المؤثّرة على نجاح الإنسان في حياته يعدّ من الأبحاث الهامّة التي يجدر تناولها بالدراسة والبحث العلمي، والكاتب في هذه المقالة يتناول بيان هذه الأسباب حسب المعايير الدينيّة في إطار علم النّفس، وذلك بأسلوبٍ تحليليٍّ – نظريٍّ. والسؤال الذي يُطرح هنا يتمحور حول معنى النّجاح وسبيل بلوغه، حيث يُراود جميع العقلاء من البشر. وقد أُلّفت العديد من الكتب ودوّنت الكثير من المقالات لبيان حقيقة هذا الموضوع، وذكرت فيها سبُل عديدةٌ لذلك، لكنّ بعضها لا يتلائم مع واقع تعاليمنا الدينيّة ومعتقداتنا. ويحاول الكاتب في هذه المقالة بيان أهمّ أسباب النّجاح ومعناه حسب تعاليمنا الدينيّة وذلك بنظرةٍ تتمحور حول مبادئ علم النّفس.

مفردات البحث: النّجاح، الاعتماد على النّفس، عزّة النّفس، المثابرة، الإيمان بالله تعالى، الفلاح.

صلة التديّن ومعرفة النّفس ببناء شخصيّة الإنسان           علي رضا بخشايش – مريم رضائي مقدّم

الخلاصة:

تتناول هذه المقالة دراسة صلة التديّن ومعرفة النّفس بتكوين شخصيّة الإنسان، وذلك بأسلوبٍ مكتبيٍّ. وقد أشارت نتائجها إلى أنّ هويّة أيّ مكوّنٍ نفسيٍّ - اجتماعيٍّ معقّدةٌ وقد حظيت باهتمام علماء النّفس وعلماء الاجتماع منذ سالف العهود. وبالطبع فإنّ الأحداث بحاجةٍ ماسّةٍ إلى تعريفٍ مناسبٍ لشخصيّتهم بعيداً عن مفاهيم الشخصيّات الأُخرى لكي يتسنّى لهم التمتّع بشخصيّةٍ اجتماعيّةٍ مستقلّةٍ. والواقع أنّ تحديد هويةٍ للإنسان لا تتناسب مع إمكانيّاته وطموحاته يؤدّي إلى خلق أزمةٍ شخصيّةٍ يعاني إثرها من مشاكل اجتماعيّة. والدّين له دَورٌ أساسيٌّ في تكوين شخصيّة الإنسان، لأنّ الميول الدينيّة في حقيقتها عبارةٌ عن منطلقٍ في تكوين شخصيّةٍ راسخةٍ وتأخذ بيد الحدث في مسيرته التكامليّة.

مفردات البحث: الهويّة الدينيّة، أزمة الهويّة، النّفس.

أُصول الاستشارة في الإسلام وأساليبها                                                مرضية بور أصغر

الخلاصة

إنّ الاستشارة في حقيقتها هي صلةٌ مهنيّةٌ بين المستشار والمراجع، حيث تعدّ من الظواهر الحديثة في علم النّفس الحديث، وأمّا في مفهومها العامّ فهي عبارةٌ عن طلب الإنسان النُّصح والإرشاد من ذوي الخبرة والتخصّص، حيث أكّد الإسلام على ذلك تأكيداً شديداً. وأُصول المشاورة هي أُسلوب العمل الذي يطرحه المستشار، لذا فإنّ معرفة هذه الأُصول يعدّ أمراً هامّاً للغاية كونه يجعل نشاطه ينصبّ في طريقٍ صحيحٍ.

ويتناول الكاتب في هذه المقالة بيان بعض أهمّ أُصول المشاورة برؤيةٍ إسلاميّةٍ، وذلك بأُسلوبٍ تحليليٍّ – نظريٍّ. وقد أشارت نتائج البحث إلى وجود 25 أصلاً هامّاً في هذا المضمار يمكن للمستشارين وذوي الصلة الاعتماد عليها في استشاراتهم.

مفردات البحث: المشاورة، أُصول المشاورة، المستشار، المراجع، أُسلوب الاستشارة.

مدى تأثير اللّعب في تعلّم درس الرّياضيّات لطلاب المدارس الابتدائيّة                     جعفر بويا مَنِش – راضية رمضاني

الخلاصة:

تتناول هذه المقالة دراسة مدى تأثير اللّعب على تعلّم درس الرّياضيّات لطلاب المدارس الابتدائيّة، وذلك بأسلوبٍ شبه ميدانيٍّ بالاعتماد على اختبارٍ أوّليٍّ وثانويٍّ. والعيّنة التي تمّ الاعتتماد عليها تشمل 55 تلميذاً في الصفّ الثاني الابتدائيّ للعام الدراسيّ 1388-1389هـ.ش. عن طريق انتقاءٍ عنقوديٍّ من مدرسة كوثر الابتدائيّة في مدينة قم، حيث تمّ اختيارهم عشوائيّاً ومن ثمّ صُنّفوا في مجموعتين مؤلّفتين من 25 تلميذاً (مجموعة الاختبار) و30 تلميذاً (مجموعة الإشراف). وطُرحت مواضيع الأعداد الزوجيّة والفرديّة وجدول الضّرب ومحور الأعداد على مجموعة الاختبار بأسلوب ألعابٍ؛ وأمّا في مجموعة الإشراف فقد الاعتماد على الأُسلوب الشائع في التدريس. والنتائج المتحصّلة قد تمّت دراستها طبق اختبار t المعتمد. وقد أشارت نتائج البحث إلى أنّ أُسلوب التدريس المعتمد على الألعاب له تأثيرٌ بالغٌ في تعلّم مسائل الرياضيّات.

مفردات البحث: التعليم الابتدائيّ، اللّعب، الأعداد الزوجيّة والفرديّة، تعليم جدول الضّرب، محور الأعداد، التعلّم.