خلاصة المحتويات

خلاصة المحتويات

خلاصة المحتويات

الاخلاق و العرفان في الاسلامالاستاذ محمّدتقي مصباح

من بين الصفات التي يتميز بها خيار عباد اللّه اعراضهم عن الشهوات و المغريات المادية الزائلة. ان اهل الايمان شأنهم شأن سائر الناس بحاجة لاشباع حاجاتهم و رغباتهم الدنيوية لكي يبقوا علي قيد الحياة، ولكنهم ليسوا علي وفاق مع هذه الدنيا و الدنيا بالنسبة لهم ليست الاوسيلة يتقربون فيها اللّه و يبتغون رضوانه.

تؤكد التعاليم الدينية بان تلبية الرغبات المادية في حد ذاتها ليست امرا مذموما لكن التعلق بها و الجري وراءها و اعتبارها غاية هو شيء مذموم و يمكن القول بأن استفادة اهل الايمان من اللذائذ المادية و الدنيوية هي بمثابة مقدمة الي سعادة المؤمن و تكامله و لذا فانه عمل محمود.

المفردات المهمة: الشهوات، اللذائذ، المادية، النعم المادية، التعلق بالدنيا، الدنو من اللّه تعالي.

الدين و الاعلام السيدحسين شرف‏الدين

الاعلام و الذي يمثل أحد اهم مظاهر العالم الصناعي و التقنية الثقافية و وسائل الاتصالات الفعالة، عالم رحب يهتم ـ بشكل او بآخر ـ بكافة الظواهر و العناصر الثقافية بما في ذلك الدين.

ان حجم وسائل الاعلام علي اختلاف انواعها و الآثار التي تركتها خاصة فيما يتعلق بتفاعل الدين مع وسائل الاعلام المرئية ادي الي طرح اسئلة مهمة مما حدي بالباحثين في حقلي الدين و الاعلام الي الخوض في مواضيع جديدة. يحاول كاتب المقالة القاء نظرة سريعة علي عدد من الجوانب التي تمثل الارضية التي يلتقي عليها كل من الدين و الاعلام، و يقدم صورة عامة و شاملة عن ظروف تعامل الحقلين المذكورين. يتركز البحث علي بحث: أشكال التفاعل بين الدين و الاعلام، و تأثير كل منهما علي الآخر، و العوامل التي تأثر سلبا او ايجابا علي هذه العلاقة و الاتجاه الحالي لهذا التعامل.

المفردات المهمة: الدين، الثقافة، الاتصالات، الاعلام، الاعلام الديني، الدين في الاعلام، النزعة العلمانية.

مقارنة بين دور كل من التلفاز و المسجد في التبليغ الديني حسن خيري

تتعرض المقالة الحالية الي الاطر النظرية لكل من «الهوية و الاجواء» و الي تفاعل العقل و العاطفة تحت ظروف معينة و ما ينجم عن ذلك من آثار و تشير الي وجود اختلاف في تبلور البعد العقلي و البعد العاطفي لدي الانسان و تعزي ذلك الي اختلاف الاجواء التي يتعرض لها المرء. تتناول المقالة و استنادا الي دراسة ميدانية بحث الاجواء التي يعيشها الشخص الذي «يواظب علي مشاهدة البرامج الدينية التي يعرضها التلفاز» و الاجواء التي يعيشها الشخص «الذي يواظب علي الحضور في المساجد»، و يخلص الكاتب الي ان لجو المسجد تأثيرا اعمق و اكبر في عملية التبليغ الديني من الجو المتاح لمشاهدي التلفاز و ذلك لأن مشاهد التلفاز و البرامج الدينية لا يشعر بالانس الذي يجده عند ما يكون المسجد. تسعي المقالة الحالية تقديم نبذة عن اجواء التبليغ التقليدية و الاجواء الحديثة و تبين جوانب الاختلاف بينهما.

المفردات المهمة: التبليغ الديني في وسائل الاعلام، التبليغ الديني التقليدي، المسجد، الهوية، الجو، محورية الدين، محورية التكليف، التسامح، النزعة العلمانية، النسبية.

الروحانيون الشيعة و مسؤوليتهم في فكر الامام الخميني قدس‏سره محمّد عباسي

تشير نتائج البحوث بان الاسلام و العقائد الدينية التي يتمسك بها الناس و النهج الاصيل للروحانيين هي من بين عناصر فشل المستعمرين من تحقيق مآربهم في السيطرة علي البلاد الاسلامية. و لهذا السبب نجدهم يشنون حملات معادية ضد الروحانيين و يحاولون: اولاً النيل من المكانة التي يتمتع بها الروحانيون في المجتمع لاضعاف دورهم و علاقة الناس بهم، و ثانيا بث فكرة الفصل بين الدين و السياسية و الامور الاجتماعية في محاولتهم ثني الروحانيين عن المشاركة في اصلاح الوضع الاجتماعي. و قد سعي اتباع المنهج العلماني و بذلوا جهودا مضينة لتحقيق ذلك. و هكذا فشل الاعداء في تحقيق هذا الهدف فلم يستطيعوا في اي زمن ان يثنوا عزيمة الروحانيين عن النهوض بمسؤولياتهم.

تحاول المقالة الحالية الاجابة عن السؤال التالي: هل ينبغي علي علماء الدين التدخل في الشؤون السياسية للمجتمع ام ان دورهم ينحصر في المواضيع الفردية و علاقة الفرد بالخالق؟

يؤكد الامام الخميني قدس‏سره علي وجود علاقه وثيقة بين الدين و السياسة و يعارض اية محاولة للفصل بينهما. تسلط المقالة الضوء علي هذا الموضوع بالاستناد الي الآراء التي طرحها الامام قدس‏سره بهذا الصدد.

المفردات المهمة: الروحانيون، الدين، السياسة، المجتمع، وظيفة، الامام الخميني قدس‏سره.

مشاركة الجماهير في النشاطات السياسية و تأثيرها علي الامن القومي علي اخترشهر

لو القينا نظرة علي تأريخ المجتمعات الانسانية لادركنا مدي اهمية دور الامن القومي في الماضي و الحاضر. لقد اختلف الناس حول مفهوم الامن القومي علي مرّ العصور بسبب اختلاف ظروف و اساليب حفظ الامن، و قد انبري اهل الفكر للتحقيق في مفهوم الامن للفترة ما بين عصر النهضة اليونانية و العصر الحاضر و قد اجمع المفكرون علي اختلاف مشاربهم علي ضرورة قيام الحكومات بتوفير الامن لكونه من مستلزمات تحقيق العدل و تطبيق القانون. و قد تثار عند بحث هذا الموضوع اسئلة، مثل: هل ثمة علاقة بين المشاركة السياسية للجماهير و الامن القومي؟ الي اي مدي يمكن ان تساهم مشاركة الجماهير في استتباب الامن القومي للمجتمع قيد الدراسة؟ هل هناك علاقة وثيقة بين متغيّرات مشاركة الجماهير و الامن القومي؟ هل أن لعامل العمر و الجنس و المذهب و القومية تأثيرا علي مستوي المشاركة و الامن القومي؟

تشير نتائج البحث الي وجود علاقة وثيقة بين الامن القومي و المشاركة السياسية للجماهير و الي أن حماس الجماهير للمشاركة في النشاطات السياسية يزداد كلما ازدادت و اشتدت التحديات.

المفردات المهمة: المشاركة، الامن القومي، التهديد.

تيّار المساواة بين الجنسين (Feminism) و وظائف الاسرة اسماعيل چراغي كوتياني

تعتبر الاسرة اهم مؤسسة اجتماعية و لها تأثير كبير و مهم في حياة الانسان و خاصة في حياة المرأة. و لذا أولي المفكرون، و نتيجة للاختلاف الموجود بين الثقافات، اهتماما خاصا بموضوع الاسرة و درسوا احوالها و أبدوا وجهات نظرهم حول هذا الموضوع. و إثر ظهور تيار المساواة بين الجنسين و الذي يدّعي انصاره الدفاع عن حقوق المرأة تعرضت الاسرة و الدور الذي تطلع به الي انتقادات من قبل انصار هذا التيار. يري علماء الاجتماع بان للاسرة وظائف عديدة، إلا ان كاتب المقالة الحالية يتناول اهم خمس وظائف كما يتعرض الي موقف تيار المساواة بين الجنسين من هذه الوظائف، و هي: تنظيم السلوك الجنسي، الانجاب، الحماية و الرقابة، العاطفة، التعايش الاجتماعي.

المفردات المهمة: الاسرة، تيار المساواة بين الجنسين، الوظيفة، الرقابة، التعايش الاجتماعي.

اسباب عدم تطبيق المادة الثامنة من الدستور احمدرضا بسيج

ان دستور الجمهورية الاسلامية نابع من الشرع الاسلامي و يتضمن قواعد لبناء مجتمع نموذجي و توفير الارضية المناسبة للمواطنين من بناء شخصيتهم باكمل وجه و علي كافة الاصعدة. و من بين القواعد المذكورة المادة الثامنة من الدستور و التي تتعلق بموضوع الامر بالمعروف و النهي عن المنكر، و لاشك ان هذه المادة من الدستور هي مصادق لما ورد في الايات القرآنية و انها تنسجم مع هدف النظام الاسلامي في ايران. و الملاحظ انه اثناء تطبيق القوانين و الاحكام الدينية غالبا ما يجد المشرع نفسه امام مجموعة عقبات بعضها له علاقة بعملية التنفيذ و بعضها يعود الي معارضة بعض الناس و بعضها ناتج عن صعوبة العمل نفسه. يعتقد كاتب المقالة بان هناك بعض المعوقات في المادة الثامنة من الدستور لابد من العمل علي ازالتها بالطرق المناسبة ليتسني تنفيذ ما جاء في هذه المادة. ان الخلل الذي تعاني منه المادة المذكورة له ابعاد مختلفة كالبعد المعرفتي و النفسي و القانوني و القضائي.

تتضمن المقالة الحالية دراسة نظرية لموضوع الامر بالمعروف و النهي عن المنكر و تبين وجهة نظر الدين و علم النفس حول المكانة التي يحتلها هذا الموضوع ثم تتعرض الي المشاكل التي تعترض عملية تطبيق المادة الدستورية المذكورة و الي ضرورة توفير ارضية مناسبة لتطبيقها و بالتالي تحقيق مجتمع نموذجي.

المفردات المهمة: الامر بالمعروف و النهي عن المنكر، المادة الثامنة من الدستور، الحقوق و الواجبات، الحرية.

ميرچا اليادة و دراسة الظواهر الدينية محمّداسلم جوادي

علي الرغم من كثرة البحوث الاجتماعية التي اجريت في حقل الدين في ايران إلا انها لم تكن بالمستوي المطلوب، فأغلب هذه البحوث تعاني من عيبين: الاول عدم اهتمامها بالمسائل الدينية اهتماما خاصا و اعتبارها المسائل الدينية جزءاً من الظواهر الاجتماعية و الثاني ان المنهجية التي اعتمدتها هذه البحوث هي في الغالب ذات طابع تجريبي لأنها تعتبر مبدأ الواقع الاجتماعي لدوركيم الذي يستند الي الفلسفة اليقينية النموذج الامثل. و الحقيقة هو ان اغلب الظواهر الدينية و خاصة الاعتقاد بوحدانية اللّه تتميز بمواصفات خاصة و لا يمكن مقارنتها ببقية الظواهر الاجتماعية.

تستعرض المقالة الحالية آراء ميرچا اليادة، احد أهم الباحثين في المسائل الدينية. و الجدير بالذكر ان بحوث ميرچا اليادة حول الدين و التي تستند الي علم الظواهر تؤكد الي حدّ ما علي استقلال الجانب الديني بعيدا عن منهج اتباع اليقينية، لهذا بامكان الباحثين الاستفادة من الآراء التي طرحها ميرچا اليادة عند اعداد منهج يأخذ بعين الاعتبار خصائص الظواهر الدينية.

المفردات المهمة: دراسة الظواهر الدينية، تجربة الامر المقدّس، منطق و فنون الامر المقدّس، الدين الكوني.

اطلالة علي حياة و فكر السيد حسين نصر حسين ارجيني

طرحت آراء كثيرة في محاولة لحل الجدل المحتدم بين انصار الاتجاه التقليدي و الداعين للتجديد. تحاول المقالة استشراف ما يقدمه التقليديون من ردود و من بينهم السيدحسين نصر الذي يعدّ احد اعمدة هذا الاتجاه الفكري و الذي ترك مؤلفات عديدة في هذا المجال. تسلط المقالة الضوء علي فكر نصر و ما ورد في بعض مولفاته.

ان تأكيد نصر علي الحفاظ علي التقاليد في نقد آراء دعاة التجديد و عدم محاولته الوقوع في احضان مذهب العصمة (Fundamentalism) و اعتقاده بان للنهج التقليدي للاسلام القدرة علي تلبية متطلبات الانسان المعاصر دليل علي سلامة الخط الذي يسير عليه. اما فيما يتعلق بالاسلام التقليدي و بعبارة اعم المنهج التقليدي الذي يتبناه نصر فانه يتعارض في عدد من المسائل مع الاسلام الذي يؤكد علي الفقاهة باعتباره المعيار الصحيح لفهم المعارف الدينية. ان النظرة التعددية التي يتنباها نصر لايجاد تقارب بين الاديان في الاوساط الاورپية و الامريكية لها آثار ايجابية، و لكن تبنيه للنظرة التعددية في تشخيص حقانية العقيدة او التخلي عن الدين الحق يتعارض مع الاسلام الذي يؤكد علي الفقاهة كما يتعارض مع النصوص القرآنية. اضافة الي ذلك ان آراءه تحمل حسا صوفيا واضحا و هو امر يستحق التأمّل، علي الرغم من انه يختلف مع الصوفية لعدم خروجة عن دائرة الشريعة و لاعتقاده بان الابعاد الفردية و الاجتماعية تدخل في اطار الشريعة، و لذا نجده يقف موقفا صلبا امام الافكار العلمانية. و الشيء الذي يؤاخذ عليه هو انه يدّعي بان نظام الحكم شكل من اشكال الحكومة فيه اقل نقص ممكن في عصر الغيبة و هو تصور يتعارض مبدأ ولاية الفقيه الذي يعتبر امرا محوريا في الاسلام الذي يؤكد علي الفقاهة.

المفردات المهمة: السيدحسين نصر، التقاليد، التجديد، النزعة التقليدية، التصوف، التعددية، مذهب العصمة، دائرة الدين، العلمانية.