التوضيح الاجمالي للمطالب


التوضيح الاجمالي للمطالب


ندوه الدين و التنميه الاستاذ مصباح يزدي, الدكتور لاريجاني, حجه الاسلام مصباحي

انطلاقاً من سابقه هذا البحث من وجهه النظر الاسلاميه فانه لا يمكن اعتبار التنميه امراً مطلوباً او غير مطلوب بشكل مطلق. بل ان التنميه المطلوبه اسلامياً هي التنميه التي لا تتعارض مع قيم الانسان المتعاليه و التي لا تودي الي تضييع حقوق احد و البي تحترم عنصري العمل و المثابره وهي التنميه التي لا تودي الي انتاج لع مضره للمجتمع و التي بها تصون حقوق الاجيال القادمه و لا تهدر ثرواتهم الطبيعيه و التي لها اهداف معلومه. ذلك انه لايمكن سلوك اي طريق كان للوصول الي الهدف المرجو. و هي التنميه التي ترفع المجتمع و تسمو به في البعدين المادي و المعنوي و توفر له الامكانيات الرفاهيه النسبيه والتي تحيي الارض من خلال استخدام التقنيه المتطوره. هذه هي مواصفات التنميه المطلوبه اسلامياً و هو ما تويده المصدر اسلاميه. و يوثر في التنميه عنثران الحكومه المناسبه و الفعاله و الكفوءه و دور الحكومه في التنميه. و قد اكد الاسلام علي الزهد و الاقتصاد و زياده الانتاج و هذا هو من اهم عوامل التنميه


الاخلاق و العرفان الاسلامي الاستاذ مصباح يزدي

ترتبط بعض عوامل الانحراف عن الفطره الالهيه و العرفان بقادهالفرق المنحرفه فيما يرتبط بعضها الاخر بحماتهم و مويديهم و اخيراً يرتبط البعض الاخر بانخداع البسطاء و ذوي النوايا الحسنه بتلك الفرق و الجماعات. و تتلخص اهداف المجموعه الاولي بحبخم للسطره والجاه و المال و هو ما الر اليه القرآن الكريم. حيث ان الميول و الشهوات الجنسيه قد تقل مع تقادم عمر الانسان الا ان حب جمع المال و الحرص قد يلازمان الانسان حتي نهايه عمره و قد اثرالي ان اخر ما يخرج من قلوب الصديقين حب الجاه و السلطه. ان الهدف الاساسي لتاسيس الفرق المختلفه تلك هو اثاره النعرات الطائفيه بين المسلمين و قد كانت علاقات غالبيه شيوخ الصوفيه علاقات جيده ببلاطات الملكوت خلال الاعوام الخمسين الماضيه.

و في ايران كان الكثير ممن تسلقوا مواقع عليا في السلطه في الفتره من عام 1963 الي عام 1978 من مويدي مختلف الفرق النحرافيه حيث انشاوا التكا يا الضخمه و روجوالها. و كانت الكثير من كتبهم تطبع في فرنسا والما نيا و امريكا فيما كان يعيش اقطابها في تلك البلدان حيث كانوا يخدعون بدعاياتهم الكذبه بسطاء الناس. و بشكل عام يمكن القول بانالمستعمرين و بعدف التصدي للاسلام يقفون خلف موضوع التريج للتصوف في هذه البرهه الزمنيه.


القرآن و النفاق قبل الهجره غلامعلي العزيزي

رغم ما يستشف من مجموع اقوال المفسرين بان ظاهره النفاق تنحصر في الفتره التي هاجر فيها الرسول صلي الله عليه و آله من مكه الي المدينه الا ان البعض الاخر كالعلامع الطباطبائي يري في تفسير الميزان ان هذه الظاهره كانت موجوده قبل الهجره.

و النفق في الاغه هو: طريق تحت الارض يمكن الهروب منه. و المنافق يخفي حقيقته من خلال تظاهره بالاسلام ان للنفاق درجات و مراتب في الشك بعضها شديد و الخر ضعيف. و استعرض القرآن الكريم بعض الصفات التي تتوافر في المنافقين و هي الكذب, الخديعه, مرض القلب, التظاهر بالخير و الاضمار بالشر, السفاهه, الجهل, الاستهزاء بالمومنين, فساد العقيده, الانتهازيه, الرياء و حب التظاهر, الخوف من الحاكم, الحمل علي التغلغل الي مواقع الفرار, النفعيه, الحميه الجاهليه, تحريف العقائد الاسلاميه, و اللاا بايه. ويمكن تحديد نتائج النفاق بتهديده لكيان الدوله الاسلاميه, و ادخال الياس في قلوب الناس و فصلهم عن النظام بغيه التمهيد لتسلط المنافقين و استحواذهم علي السلطه. و بعد استدلاله بكون سور هود و العنكبوت و المدثر والماعون هي سور مكيه بعد استفراض اراء المفسرين و الروايات الوارده بهذا الشان يوكد الكاتب انه رغم قله الايات القرآنيه النازله بشان موضوع النفاق الاان هناك دليلاً واضحاً علي وجود ظاهره النفاق قبل هجره الرسول الاكرام صلي الله عليه و آله.


الاسلام و التنميه الاقتصاديه غلامرضا صديق اورعي

يجب عدم اعتبار مفهوم التنميه الاقتصاديه ومفهوم التنميه البشريه و النمو الاقتصادي مفهوماً واحداً. و رغم ما قيل من ان مفهوم التنميه الاقتصاديه له بعد قيمي الا ان ليس هناك اجماع علي وجود تلازم او تقارن بينه و بين التطور في النقاط التاليه:

- اصبحت العلوم الطبيعيه بعد عصر النهضه ركيزه للانتاج في البلدان المتطوره.

- تراكم انتاج المليارات من ساعات العمل الصناعي ليشكل راسمالاً صناعياً كبيراً في هذه البلدان. اجتازات غالبيه البلدان المتطوره عهوداً استعماريه.؛ غللبيه البلدان المتطوره هي بلدان مسيحيه؛ يسود غالبيهالبلدان المتطره نظام سياسي بارلماني؛و اخيراً فانه تم الفصل بين الدين و ما يرتبط به والدنيا وما يرتبط بها في هذه البلدان.

ورغم ان جميع البلدان المتطوره تشترك في الخصيصتين الاولي و الثانيه الا ان سائر الخصائص موجوده في بعضها. و قدر حب الاسلام بما يمهد للتنميه القتصاديه بشكل اوصي فيه بالسعي و المثابره لتامين المتظلبات الضروريه ذات الاولويه و الثانويه.

و كذا بجمع الثروره لتحقيق الرفاهيه النسبيه للفرد و لاو ولاده و كذا لتامين اجتياجات فقراء المجتمع و اخيراً اوصي بالتحرك لتفعيل النشاطات النتاجيه الوثره في اقتصاد و بخلاصه فان السلام يشجع علي العمل الانتايجي لتحقيق فائض عن الضروريات المعيشه للفرد و لعائلته و حتي الاخرين و توريث ذلك للابناء.

و دافع الاسلام في تشجيع جمع الثروه و تحويلها رأسها فائض عن النفقات الفرديه و العائليه و هو تحقيق العزه للمسلمين و تحقيق الاستقلال الاقتصادي لهم. و يمكن توضيح استرا تيجيه التمنيه الاقتصاديه في الاسلام بالشكل التالي: ان الاسلام لا بري بداً من وضع آليه للسيطره عاب الاوضاع الاقتصاديه و وضع سياسات نقديه و ماليه و خاصه في مجال الضرائب ليمكن من خلالها اعاده توزيع الثروات و ايجاد حوافز ذاتيه لسوق الاموال باتجاه الاستثمار في قطاعات البنيه التحيه للاقتصاد و كذا انتهاج جميع الاساليب المعقوله لاستثمار جهد الناس و اموالهم في البني الاقتصاديه و كذا الا استفاده من رووس الاموال الخارجيه شريطه عدم وجود محاذير من سلطه الكفار علي البلاد بل انه يشجع في بعض الحالات علي ذلك.


السعار، التشعير و ازدواجيته السيد محمد رضا المدرسي

تري الروايات الاسلاميه ان ارتفاع الاسعار و انفاضها ناجم احياناً من توفر السلع او الخدمات بشكل كبير و احياناً اخري ناجم عن شحتها لذا فقد أوصت بانتهاج العدل و نهت الاحجاف احتكار السلع و الخدمات.

اما الاشاعره و انطلاقاً من عقيدتهم الجبريه التي تنسب جميع الافعال الي الله سبحانه و تعد الانسان مجبراً فيافعاله لامخيراً فانهم ينسبون الرتفاع الاسعار و انخفاضها ايضاً الي الله ان علماء الكلام للشيعه كالعلامه الحلي في شرح الياقوت فانه يويد و وجهه النظر الوراده في الرويات. و البحث يطرح فقيها بشكل آخر حيث يقولون يهذا الشأن بضروره اجبار المحتكر علي بيع سلعته. علي ايه حال يمكن الستنتاج من موقف الفقهاء و الكلامين و الروايات بان قوانين العرض و الطلب هي افضل منظم لاقتصاد المجتمع في الحالات البيعيه.

اما اقتصاد اليوم فهو يويد دور السوق و الاسعار الحره دون منازع و يستدل علي ذلك بفشل الاقتصاد الاشتراكي. ان علي ايه حكمه تريد تحقيق التوازن في السعاران تتبني احدي الساليب الربعه التاليه:

الف) خفض نفقات الانتاج و رفع سقف الانتاج لموازنه الاسعار.
ب) تقديم الدعم للواحدات الانتاجيه لعرض السلع باسعار منخفضه و اسييطره عي الطلب من خلال التعبيعه.
ج) تتثبيت الاسعار في مستواها المطلوب بدون اللجواه الي الدعم او التقنين.

و بالطبع فان لكل من الاساليب النفقه مساوئها و محاسنها و لكن كاتب المقال يري ان افضل سبيل للحل هو اقرار اتوازن بين العرض و الطلب من خلال زياده فرص العمل و الانتاج و تقليل حجم السيوله و العتبارات الماليه في المجتمع.


نظره علي الحركات الاصلاحيه في مصر

محمد الفولادي

اشار المقال في البدهء الي الاجراءات الاصلاحيه التي قام بها السيد جمال الدين الاسدآبادي في مصر و كذا و تلميذه و مريده الشيخ محمد عبده ثم الي الصلاحات محمد رشيد رضا تلميذ عبده. و يمكن الاستخلاص من افكار و مولفات رشيد رضا بان مايميزه عن سائر المصلحين المصريين بما فيهم محمد عبده، هي آراوه حول الخلافه و هو موضوع جديي بالمناقشه و البحث، ذلك ان هذه الاراء الصبحت وسيله بيد الخلفاء الجائرين لمواصله جرائهم و قمعهم للمسلمين. لقد كان رشيد رضا مثقفاً و مصلحاً يسعي لتطبيق احكام الاسلام و القرآن وفقاً لمعتقداته الخاصه و يبحث عن التبريرات الشرعيه لتلك الاراء. اما بخصوص حركه الاخوان المسلمين الاصلاحيه فيمكن القول بان هذه الحركه حققت نحاحاً ملحوظاً علي المستويين المصري و العربي علي عهد قيادتها المتمثله بحسن البنا و جهاده ضد الاستعماري و الحكم.

و قد حققت هذه الحركه الي حد ما اهدافها اولاولي. ان هذا انجاح لم يكتب له الستمرار علي ماكان عليه في عهد البناء و ذلك بسبب تغلغل الفراد و الجماعات العميله للنظام الحكام في هذه الحركه بعد اغتيال البنا. و قد كانت هذه المشكله الي حد ما مشكله جميع الحركات الاصلاحيه في العالم العربي. و رغم ذلك فان هذه الحركه كانت انجح من سائر الحركات الاصلاحيه في مصر و منها و حركه جماعه المسلين بزعامه شكري مصطفي و حركه الجهاد الاصلاحيه و... ان علينا ان نفصل نهضه السيد جمال الدين الاسد آبادي الصلاحيه عن سائر الحركات الاسلاميه الاصلاحيه في مصر ذلك انه كان مصلحاً عالمياً عرف في الكثير من البلدان الاوروبيه و الاسيويه و الافريقيه كمصلح معروف. و يمكن تحديد اهم اسباب فشل الحركات الاصلاحيه بالنقاط التاليه:

عدم وجود قياده كفوء و فعاله: عدم وجود تنظيمات شامله لا مركزيه: عدم استقلال اتنظيمات مالياً و فكرياً: عدم وجود مرتكزات فكريه اسلاميه اصليه: اشعور ابلضعف الما الغرب: فصل الدين عد السياسه: قبول الحاكم اسلاميه كليفه للمسلين؛ دور الاستمعار في بث الفرقه بين المسليمن و الاحزاب؛ عدم استخام العقيده الاسلاميه الاصيله في النشاطات الاجتماعيه و....


الاسلام و الغرب

كلمه للامير الانجليزي

الاسلام و الغرب و هو عنوان للكلمه التي اقاها رئيس مركز الدراسات الاسلاميه في جامعه اكسفورد في هذا المركز و الذي اشار فيها الي اهميه العالاقات بين الاسلام و الغرب في الوقت الحالي اكثر منها في أي وقت مضي. ذلك لازياد سوء الفهم الموجود و الابهامات في علاقات الجانبين هذا من جهه و من جهه اخري حاجه الجميع للتعون و اتعايش في العالم امعاصر حيث ان التناقضات بين الطرفين لازالت موجود رعم التطورا التي شهدتها وسائل الاتصال و انقل. و في بريطانيا هناك توجد رغبه عامه متزايده للاسلام و الثقافه الاسلاميه و ان اعداء الموجود بين الاسلام و الغرب ناجم عن التعامل الغربي العنيف مع المسلمين في يوغسلافيا سابقاً و الصومال و انغولا والسودان و... ان المسلمين و امسيحين و اليهود موحدون جميعاً و و هم اهل كتاب و يشتركون في الكثير من القيم الاساسيه. ان فهمنا للسلام لا يخلو من خلل؛ و هو فهم سطحي جداً و متطرف. ذلك ان الاسلام يعني للكثير منا نحن الغربيين هو الحرب الداخليه في لبنان. و تفجيرات و الجماعات المتطرفه في الشرق الاوسط و ما ذلك الا خطاً فاحش و تقييمنا للاسلام اشبه بالذي يضع موضوع القتل و الاعتداء بعنف و الادمان علي المخدرات و ما الي ذلك من الجرائم ملاكاً للتعرف علي حياه البريطانيين. ان علينا نفرق بين نظام العداله الحقيقه التي وعد بها القرآن و نظام العداله الذي نشاهد تطبيقه و الذي تغير لاسباب سياسه.

 و ان علينا ان نميز بين الاسلام و تقاليد بعض الدول الاسلاميه. يجب علينا ان لاننسي ثقافه الاسلام الغنيه، و العالم الاسلامي خلال القرون الوسطي كان عالماً واسعاً تبداً حدوده من اسياالوسطي و تنتهي الي سواحل المحيط الاطلسي برز فيه محققون و علماء عظام. اننا نقلل من اهميه الثقافه الاسلاميه التي دامت في اسبانيا طوال 800 عاماً.

فاسبانيا المسلمه فضلاً عن انها جمعت وصانت المضمون الثقافي للحضارتين اليونانيه و الروميه و القديمه ساهمت بشكل حيوي في الكثير من المجلات العلميه و منها العلوم الطبيعيه و الرياضيات و الجبر و الادويه و التاريخ و الطب و الزراعه و الكلام و الموسيقي. ان بمكان الاسلام اليوم ان يعلمنا الاسلوب الصحيح لفهم العالم و اسلوب الحياه، الاسلوب الذي يحتاجه الغرب بشكل مبرم بسبب افتقاره له. لذ ابجب ان يتحرك العالمان الاسلامي و العربي لمساعده بعضهما البعض الآخر لحل مشاكلهما المشتركه.