خلاصه المحتويات


خلاصه المحتويات


الاخلاق في القرآن

الاستاذ محمد تقي المصباح اليزدي

يعتقد الوضعيون للاخلاق ان المسائل الاخلاقية اعتبارية. و لذا نجد اختلاف القيم الاخلاقية في المجتمعات المختلفة، فالشيىء الذي يعدّ حسناً في مجتمع يعدّ سيّئاً في مجتمع آخر.

 اما في نظر الاسلام فقيم المسائل الاخلاقية ثابتة في كل المجتمعات لكن مصاديق هذه المسائل هي التي تتفاوت حسب اختلاف الظروف. يعتقد «كانت» ان جميع اعمال الانسان يجب ان تكون ناجمة عن نيّة إطاعة حكم العقل و الوجدان لا من الاحساس و العاطفة حصولاً على الثواب او خوفاً من العقاب و اذا كان غير هذا فليس لاّي عمل فى اعمال الانسان قيمة. والاسلام لايوافق «كانت» في نظرته، و ايضاً فالانسان مادام له وجود فهو طالب سعادة و كمال، و اذا حددّنا القيم الاخلاقية بما حدّده «كانت» فليس معلوماً كم سيبقى في العالم من لهم قيم اخلاقية.

فالاسلام يرى ان الانسان يسعى بالفطرة الى السعادة و الفلاح، و السعادة لها مراتب كما ان الشقاء  انه يقال بعد قبول امتناع التناقض بالحصر العقلي: ان الكامل المطلق اما موجود و اما معدوم، و لكن الكامل المطل


الوجود الكامل المطلق

العسكري السليمانى

هذه المقالة تتصدى لشرح الفرق بين البرهانين و بيان المسير التاريخى لهما عند حكماء الاسلام.بالذات لان التناقض في مفهومه ليس خافياً، و ليس هو معدوماً بالغير كما انه ليس موجوداً بالغير. إذ انّ الغير ناقص  و لايلائم الكامل المطلق.

و من هنا تثبت وحدة الكامل المطلق و ان صفاته عين ذاته. اذ تعدّده و عدم عينيّة صفاته يستلزم نقصه، كمايمكن من هذا البرهان اثبات نسبة ارتباط ماسوى الكامل المطلق به.

برهان الامكان في الالهيات الاسلامية

محمد حسين زاده يزديقدم المتكلمون والفلاسفة المسلمين تقريبات مختلفة لبرهان الامكان، يعتبر كل منها دليلاً مستقلاً بذاته، و يمتاز هذا البرهان على برهان الصديقين في قدمه التاريخـي، الامر الذي يوافق عليه معظم اهل الرأي، و الاشكال الوحيد الذي يلفت الانتباه هو: هل ان هذاالبرهان لمىٌّ ام إِنىّ. يناقش الكاتب في هذا المقال تقريبات الفارابي وابن سينا والفخرالرازى و الخواجه نصيرالدين الطوسي و عبدالرزاق اللاهيجي و العلامة الطباطبايي و شيخ الاشراق و الايجى، و كذلك التقريبات الجديدة للاستاذ الجوادى الاملى و توضيحات الاستاذ مصباح يزدي.


القضايا الشرطية في المنطق القديم و الجديد

العسكري السليمانى

توجد نظرتان مختلفتان بشأن القضايا الشرطية من حيث الصدق و الكذب. يرى المنطق القديم ان صدق القضايا الشرطية و كذبها غير تابع لصدق مقدماتها و كذبها، في حين ان المنطق الجديد يرى تابعيتهما لهما. و بلحاظ النظرة التاريخية فقد نُسب المنطق الجديد الى«الرواقيين» و دليل هذا الرأي هو كلام «سكستوس امپيريكوس» الذى نقله بخصوص نظرية «فيلون» و غيره و قد تردد صاحب هذه المقالة في هذه النسبة و قداشكل على ما اقامه المنطق الجديد من أدلة على تابعية قيم القضايا الشرطية الى مقدماتها و قدتوصل فى خلال بحثه مع ملاحظة انواع القضايا الشرطية و بيان التلازم الصوري قبال التلازم المادي الى صحة نظرية المنطق القديم.


صنع الصور الذهنيه في مراتبها المتنوعة

على المصباح

تبدا هذه المقالة بالمرور على الاثار المرتبطة بمطالعة المعرفة سواء النظريات العامة و الخاصة المكتشفة في دائرة العقل ثم يشير الكاتب الى مراتب معرفة الحياة و وجود الادراك العقلي، و بعده يقدم الطروحتين لبيان مراتب الصور الذهنية، و يختم المقالة بنقل عدة وجهات نظر و نتيجة واحدة لتأثير النظرية الفلسفية في باب المسائل العقلية الخاصة.


مباني علم معرفة العقائد الدينية

محمد حسن زاده اليزدي

تتكون هذه المقالة من ثلاثة فصول:

تقرأ في الفصل الاول البحث المطروح حول علم المعرفة اجمالاً و يستنتج فى ذلك ان هناك نظرتين اكثر رواجاً و تداولاً في العصر الحاضر حول علم المعرفة.

1ـ النظرة الامبريستية

2ـ النظرة البراغماتية

و قدسقطت النظرة الاولى في الاربعينيات من القرن الحالي لفشلها حتماً في توجيه المفاهيم العلمية و فلسفة العلم و برزت النظرة البراغماتية التي بدأت بالسؤال، و كانت معرفتها مبتنية بالاساس على الفرض و مال لها اغلب علماء المعرفة المعاصرين.


من هم المفوضة؟

رضا البرنجكار

مسألة الجبر و التفويض من اوليات المسائل المطروحة في تاريخ علم الكلام. بحيث تكون معقولية الكثير من العقائد الدينية مبنية على التصوير الصحيح لهذة المسألة و من جملتها ارسال الانبياء، التكليف، الثواب، العقاب، المعاد و غيرها.

وضمن بيان فسادعقيدتي الجبروالتفويض، طرح الشيعة من خلال احاديثهم نظرية خاصة عبّر عنها بـ«الامر بين الامرين».

وبما ان التفويض قدأطلق في متون الكتب الدينية و الكلامية على معان شتى و من جهة اخرى هناك ابهام و اختلاف في وجهات النظر في تعيين اهل التفويض و المعنى الخاص في مسألة الجبر و التفويض و ملاكه، في مسألة الجبر و التفويض.


نهاية الفضيلةالسدير مكنتاير

ترجمة: محمد علي الشمالي

يقول المؤلف في بيان نظريته: ان وقوع التحولات المؤلمة و الموسفه في اخلاقيات المجتمعات المعاصرة انما هو ناشىء عن سعي مفكرى العصر الحاضر لتوجيه الاخلاق وفق هذه التحولات و هي لوحدها صنعفت العقائد الاخلاقية في الثقافة و غيرت مفاهيمها الاخلاقية، و ابتلي الافراد بالتردد في اعتبار الاحكام الاخلاقية و صحتها.

و من جملة المباحث الملفته للنظر هو البحث المتعلق بالعلوم الادارية و لهذا البحث لاسيما في مجتمعنا اهمية من جهتين:

الاولى، ان المجتمع الثوري لشبابنا بصدد تأسيس جمعية ادارية متناسبة مع قيمها والعمل جاهز في الوقت الحاضر.

الثانية، البحث في انتخاب نموذج لها و توسعتها و ان اجراء و تنظيم البرامج الاساسية للتوسع الاقتصادي و الثقافي و السياسى و الاجتماعي ضروري و مهم جداً و ليس بالامكان إنكار ضرورة التوسع، ولكن بالتأمل الجدي في اىّ لون فى الوان التنافى في مقابل المبدعين و برامجهم نطلع على الجوانب العمليه للنظريات الادارية و طرق التوسعة.





ABSTRACTS


Morality in the Qur'an

By: Ayattullah Misbah Yazdi

Moral positivists hold that moral questions are mentally-posited. Therefore, they have different values in different societies. A thing which is regarded good in one society may not be so in another. From the Islamic point of view, moral questions have fixed and constant value. In different societies is the extension (or the referent) of moral concepts and the way we tackle them are different.Kant holds that one must do all his actions from obedience to rational precepts and what the conscience allows him to do, not from sentiments of desire for reward or fear of punishment. Otherwise, human actions will be wortless. Islam does not agree with Kant on this view. For, according to Islam, man is in search of happiness and perfection throughout his life and moral values are not restricted to the extent proposed by Kant. According to Islam, man, by nature, seeks his own happiness and salvation. Happiness, too, is of various degrees as is true of wickedness. The purpose of our creation is to attain perfection and happiness.


The existence of perfect absolute

By: Asgari soleymani

Accepting the principle of contradiction by rational division, one can say that perfect absolute is either existent or non-existent, but perfect absolute is not essentially non-existent, for there lies no contradiction in its meaning. Nor is it non-existent by-another. If it was, it would be incompatible with the perfect absolute. Through the very argument, the unity of perfect absolute and the identity of attributes with perfect absolute essence can be established, for in case of multiplicity and non-identity, some kind of defect (imperfection) applies to the perfect absolute, while through the same argument, the connection between pure relationality of any thihg other than perfect absolute and perfect absolute can be established.


The best order from the viewpoint of Islamic philosophers and Leibnitz

by: Ali Reza Qaeminia

Discussion on the best order is considered as one of the philsophical topics which has a significant position in the sphere of Islamic thoughts. The most important argument for the best order is the "Argument From Grace" which has found firm foundation from Ibn Sina (Avicenna) until Mulla Sadra (Sadr al-mutaallehin). Among the Western thinkers, Leibnitz has an argument called "the best of the possible worlds" which is closer to the argument proposed by Islamic philosophers, but it lacks precision. This article explains in detail the difference between the two arguments and their historical development.


The Argument from Contingency

By: Mohammad Husseyn Zadeh - Yazdi

Islamic theologians and philosophers have presented a variety of versions of the Argument From Contingency, each of which is an independent proof. One of the features of this argument which distinguishes it from the "Argument of the Sincere" (Burhan-e Sidiqin) lies in its historical antiquity which has been confirmed by the experts.

 The only difficulty associated with this argument is that we are uncertain whether the argument is an a priori or a posteriori

 The writer of this article deals first with the different versions given by FÌrÌbi (Alfarabus), Ibne Sina (Avicenna), Fakhr-Razi, Nasir al-Din Tusi, Abd al-RazzÌq LÌhiji, " `Allameh TabÌtabÌii, Shiykh of Naraq, Iji, and then modern versions and explanations given by AyattollÌh Misbah-e Yazdi.


Muti-level structure of mental images (representations)

By: Ali Misbah

This article begins with the consequencies of cognitive studies-whether general views or special findings in the field of visual perception. Then, the writer refers to the biological and ontological level of visual perception. He proposes two plans for the explanation of multi-level mental images (representations) and ends his article by making some remarks, coming to aconclusion which sums up the function of the philsophical view under discussion on some especial questions about visual perception.


Conditional proposition in old and modern logic

By: Asgari soleymani

There are two different views on the conditional propositions as to be right or wrong. Old logic aims to prove that the truth or falsity of conditional propositions is not dependent on the truth or falsity of their constituents, whereas the modern logic seeks to prove that it is. Historically, this view dates back to the Stoics and the reason for this view is based on the statement by Sextus Empiricus about Philo's view and the others.

 This article aims to illuminate the subject and to cast some doubts on this claim, and the evidence on the view that the truth of conditional propositions depends on the truth of their `hypothetical premise' is criticized.

Considering the conditional propositions and the explanation of »formal implication «as opposed to »material implication«, it seems that the old logicians' view of the conditional propositions is right.


Epistemological foundations of religious beliefs

By: Mohammad Husseyn Zadeh Yazdi

This article consists of three sections. In the first, which you can read on this issue, something about contemporary epistemology is put forward.

 A brief account of the subject in discussion brings us to a conclusion that there are two current epistemological outlooks at present: "Empiricistic foundationalism" and "Pragmatistic netlike outlook". Because of its failure in explaining scientific concepts and those of philosophy of science, the first outlook taken by Pierce, who bases knowledge on presupposition, was adopted by most of the contemporary epistemologists.


«theory - ladenness» «theory - ladenness»
Glorification of beings from the Qur'anic point of view

By: Mohammad Bidhindi

What is the meaning of glorification literally and technically? Does glorification belong to the conscious beings or the unconscious beings glorify God, too ? How do the beings glorify God? Some people believe that verbal glorification belongs only to the conscious beings, and the glorification of other beings are non-verbal.

 In this article the writer aims to establish the first view, using verses of Qur'an and Islamic traditions (Ravayah). The writer, in his discussion on this subject, has given answers to the objections raised against this view on the one hand, and has dealt with the connection between glorification and praise on the other.