خلاصة المحتويات


خلاصة المحتويات


مقدمة للتعريف بفروع الفلسفة

مسعود اميد

من جملة الخصائص الانسانية المهمة التي تميّز بها الانسان عن غيره من المخلوقات نزعته الفلسفية. ان ما ورثناه من آثار و مخطوطات قيّمة في الفلسفة يمثل ثروة غنية أدّت الى انتعاش فروع الفلسفة و تنوع الاتجاهات الفلسفية، فقد شهد القرنان الاخيران تحولاً ملحوظاً رافقه ازدياد في عدد الفروع الفلسفية، غير ان الكثير من الذين يدرسون الفلسفة لم يواكبوا التطورات التي حدثت في الاونة الاخيرة ولم يقفوا على الفروع المختلفة و الاتجاهات الفلسفية و لذلك بقيت معرفتهم محدودة.

يعتبر هذا المقال مقدمة للتعريف بقسم من هذه الفروع و ببعض المسائل المهمة التي ترتبط بهذا الموضوع. و من اجل ان يكون تصنيف فروع الفلسفة و تحديد اطر المواضيع الفلسفية دقيقاً، اضيفت كلمات معينة الى كلمة فلسفة، و من الامثلة على ذلك: فلسفة الاخلاق، فلسفة الوجود و فلسفة الدين. يحاول المقال بحث و تحليل كافة جوانب الموضوع المذكور بشكل موضوعي و انتزاعي.

و قد اضيف صنفان من الكلمات الى كلمة فلسفة: الاول كلمات تدل على حقائق و واقعيات (مجردة) كالوجود، الاخلاق، الدين و اللغة، والثاني كلمات تدل على علوم كالعلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية و غير ذلك.


الوجود المحمولي

محسن غرويان

ان موضوع الوجود المحمولي و ما يدور حوله من بحث له اهمية خاصة نظراً لتباين الاراء حول هذا الموضوع فالفلاسفة من امثال الفيلسوف الالماني (كانت) ينكرون مسألة الوجود المحمولي في حين ان الفلاسفة المسلمين يرفضون رفضاً قاطعاً القول بتفكيك مفهوم الوجود المحمولي، و ان المعنى الحرفي للوجود (اي الوجود الرابط) بالنسبة لهم من المواضيع المثيرة للجدل. لذا كان لابد من اخضاع هذا الموضوع الى بحث و تمحيص موضوعي. ان حل هذه العقدة يستدعي اولاً بحث بعض المبادي التصوّرية و التصّديقية ليتسنى بعدئذ مناقشة جوهر الحديث و الموضوع الاساسي و لهذا فقد تعرض المقال لبحث هذه المباديء.


المعرفة و الاعتقاد في جمهورية افلاطون 5ـ7

گيل فاين

ترجمة يارعلي كرد فيروزجايي

للمعرفة تاريخ عريق و تعد آثار افلاطون اقدم و اروع ما كتب في باب المعرفة و ذلك في رسائله المتعددة و بالاخص في رسالة (ثئتتوس) و التي اقتصر البحث فيها على موضوع المعرفة. و قد تطرق افلاطون لهذا الموضوع في رسائل اخرى مثل مينو و فايدو و الجمهورية 5ـ7. وانصبّ البحث في رسالة تئتتوس على ماهية المعرفة و في الجمهورية على المواضيع التي لها علاقة بالمعرفة.

يتضمن هذا العدد الترجمة الفارسية لمقالة "المعرفة و الاعتقاد في الجمهورية 5ـ7" بقلم گيل فاين.

ان ما يحاول "فاين" بيانه في هذه المقالة هو أن الفصل بين المعرفة و الاعتقاد ليس مبنياً على الفصل بين متعلقاتها ـ المثل و المحسوسات ـ انما على محتوى المعرفة و وفرة الحجج. في البداية يشير "فاين" الى الاشكالات و التوالي الفاسد لعملية الفصل المبنية على المتعلقات و بعد ذلك يقدم صورة مفصلة نسبياً عن "الشمس و الخط و الغار" و يحدد اجزاء الصورة و عناصرها كما يحاول ان يثبت من خلال ذلك بان المعرفة بكافة انواعها تقوم على اساس المعرفة بالمثل و ان الانسان الذي يضع نفسه في دائرة المحسوسات فان آخر ما يدركه هو الاعتقاد. و يمكن تطبيق المعرفة بالمثل على المحسوسات.


القضايا التحليلية و التركيبية

ديقيد و. هاملن

ترجمة رحمة الله رضائي

يعتبر المفكر "كانت" أول من ميّزَ بين الاحكام التحليلية و التركيبية، و يرى كانت بأن الاحكام تتألف من النوعين المذكورين و ان متعلق كل منهما لابد و ان يكون شيئاً او اشياءً، و ليس مفاهيم. فالاحكام التركيبية هي احكام اخبارية و بعبارة اخرى انها تخبرنا شيئاً عن الموضوع عن طريق تلفيق المفهومين المختلفين الذين يشكلان الموضوع.

اما الاحكام التحليلية فانها ليست اخبارية بل هي احكام تعنى بتوضيح أو تحليل المفهوم الذي يندرج تحته الموضوع.

و قد ربط كانت هذا الاختلاف بالاختلاف الموجود بين الاحكام المتقدمة a priori)) و المتأخرة (a posteriori). و حسب اعتقاد كانت ان انواع الاحكام المتبقية تسد الفراغ. فهناك الاحكام التحليلية المتقدمة، الاحكام التركيبية المتأخرة، والاحكام التركيبية المتقدمة.

والاحكام التحليلة المتقدمة و التركيبية المتأخرة تشابه لحد ما الاحكام التي يعتبرها المنطق و التجربة احكاماً صادقة او كاذبة. و عند بحثه لموضوع الاختلاف الموجود بين الاحكام يجري المفكر كانت مجرى كل من المفكر ليبنز و هيوم.






ABSTRACTS

Predicate Existence

Muhsin Gharawyan

"Predicate existence" is among the questions that has attracted philosophers¨ special attention. A group of philosophers like the German philosopher, Kant, deny the idea of predicate existence whereas Muslim philosophers stress it and strictly reject the idea of its isolation. Furtheremore, there has been a great deal of dispute among Muslim philosophers on the literal meaning of existence - i.e. communing existence. As a result, this important issue requires elaborate and sound investigation. Certain ideational (tasawori) and confirmatory (tasdiqi) rules can contribute to solving this problem, and so they have been referred to while discussing the pivotal concept and main question.


An Introduction to the Acquaintance with the Fields of Philosophy

Mas¨ud Umid

Philosophization is one of the human characteristics and it is one of the features that distinguishes man from other creatures. The philosophical literature which we have received represents a very valuable source rich in various fields of philosophy.

The last two centries witnessed distinct increase in the number of fields of philosophy. However, students of philosophy seem not to have been attentive to the expansion in the philosophical fields to such and extent that many of them - for some reason or another - have no idea of the increase in the fields of philosophy.

As an introductary step, this article recounts some of the philosophical branches and important questions related to the topic.

For the sake of precision of classification, certain words have, been added to the word philosophy, as in the instances: philosophy of morals, philosophy of language, philosophy of religion, ... etc.

The essay presents an objective, analytical, discriminating discussion.

The kinds of words which are added to the word philosophy are either abstract facts like existence, morality, religion, language... etc or, names of sciences - natural, social, etc.


Knowledge and Belief in Republic V-VII

Gail Fine

trans: Yar Ali Kerd Firozjai

Epistemology has a very long history and the most ancient and most important epistemological arguments can be found in Plato¨s works.

Plato¨s ideas of knowledge are detected in a number of his dialogues, like the Meno the Phaedo, the Republic V-VII and the Theaetetus. In the Theaetetus, which was devoted to knowledge, Plato expounds on the subject - matter of knowledge. In the Republic, Plato is mainly concerned with the things which are related to knowledge. This issue contains the Persian translation of Fine¨s essay, "Knowledge and Belief in Republic V-VII", in which he discusses the point mentioned above.

In his essay, Fine tries to show that the distinction between belief and knowledge is not founded on the distinction between its various objects, namely Forms and sensibles, but on its epistemological conent and logical richness.

First, Fine points to the shortcomings and perverted succession of the distinction which is based on the objects. Then, presenting a rather elaborate imagery of the Sun, Line and Cave, and providing the necessary evidences, he tries to prove the idea that when one limits oneself to the circle of sensibles, one¨s final attainment will be belief. Knowledge reguires an account. Accounts can be applied to sensibles.


Analytic and Synthetic Statements

D.W. Hamlyn

trans: Rahmatollah Rida¨i

The distinction between analytic and synthetic judgments was first made by Kant. According to him, all judgments could be exhaustively divided into these two kinds. The subject of both kinds of judgment was taken to be some thing or things, not concepts.

Synthetic judgments are informative; they tell us something about the subject by connecting or synthesizing two different concepts under which the subject is subsumed. Analytic judgments are uninformative; they serve merely to elucidate or analyze the concept under which the subject falls.

Kant associated this distinction with the distinction between a priori and a posteriori judgments. The remaining three classifications were, in Kant¨s opinion, filled; there are analytic a priori judgments, synthethic a posteriori judgments, and synthetic a priori judgments.

Analytic a priori and synthetic a posteriori judgments correspond roughly to logically and empirically true or false judgments.

In distinguishing them, Kant was following in the steps of Leibniz and Hume.