خلاصة محتويات


خلاصة محتويات

تحقيق حول المنهج الفكري للماتريدي

السيد لطف اللّه الجلالي

لقد احدث الجدل الفكري بين الفرق الكلامية خصوصاً بين اهل الحديث و المعتزلة في القرنين الثاني و الثالث للهجرة ضجة في الساحة الفكرية في العالم الاسلامي. و يعود الخلاف بين الطرفين الى ان المعتزلة يبنون آراءهم على العقل و الفكر في حين يستند و يؤكد اهل الحديث على ظاهر الآيات و الروايات. و قد خلق هذا النزاع مشكلتين حيث ادى الى حدوث تصدع في وحدة المسلمين اولا و عرّض العقائد الاسلامية للخطر ثانياً. ان تأكيد اهل الحديث على ظاهر الآيات و الروايات فتح باباً للاعتقاد بالتشبيه و التجسيم كما مهد الطريق لنفوذ الاسرائيليات في الفكر الاسلامي.

و قد دفعت تلك الاوضاع ثلاثة من مفكري اهل السنة للتحرك من اجل اصلاح الصدع الذى اصاب فكر اهل السنة و بالتالي وضع حد للنزاع الذي كان سائداً بين المعتزلة و اهل الحديث. و المفكرون الثلاثة هم:

  • 1. ابوالحسن الاشعري، ولد عام (324 هـ.ق) في مركز الحكومة الاسلامية آنذاك و في وسط النزاع الذي احتدم بين اهل الحديث و المعتزلة.
  • 2. ابومنصور الماتريدي، ولد عام (333 هـ.ق) شرق البلاد الاسلامية و ماوراء النهرين.
  • 3. ابوجعفر الطحاوي في مصر.

لقد وضع ابوالحسن الاشعري و ابومنصور الماتريدي حجر الاساس للنهج الكلامي الجديد حتى اقترن النهج الجديد باسمهما. يتناول المقال الحاضر بحث شخصية و سيرة و آراء ابومنصور الماتريدي و مدرسته الفكرية.

عناصر الاتجاه العقلاني في النصوص الدينية

حسين مهدى زاده

ما هي العناصر التي تساهم في تربية و تكامل العقل في ضوء التفسير الذي تقدمه النصوص الاسلامية حول العقل؟

تحاول المقالة الحالية الاجابة عن هذا السؤال و تستهل البحث في الحديث عن مفهوم قواعد التربية ثم تنتقل الى مفهوم التفكر باعتباره قاعدة في تربية الانسان و الى التعقل كأساس مهم في التربية. بعد ذلك تتطرق الى موضوع "العلم النافع" باعتباره عنصراً اساسياً للاتجاه العقلي و الى "العمل الصالح" باعتباره عنصره الثانوي. تلقي المقالة نظرة سريعة و موضوعية على العنصرين المذكورين و تعتبر كل واحد منهما ملازماً للاخر و قريناً له. في ختام البحث يتناول الكاتب موضوع اقتران العلم بالعمل و الذي يمثل عامل توحيد بين ظاهر و باطن شخصية الانسان العاقل و هو ما تشير اليه النصوص الدينية.

دور الخالق في اسعاد البشر و رؤية الاسلام و المسيحية

مصطفى آزاديان

تتناول هذه المقالة بحث السبل التي رسمها اللّه للبشرية من اجل ان ينعموا بحياة سعيدة. فالسعادة طبق الرؤية المسيحية تقترن بعلاقة الشخص بالسيد

المسيح و روح القدس بينما يعتقد الاسلام بأن اللّه انعم على البشرية بالسعادة حينما رسم لهم طريق الهداية. تبحث المقالة وجهة نظر الاسلام في ضوء آراء العلامة الطباطبائي.

الوحي و التجربة الدينية لدى الاستاذ المطهري

ابوالحسن حسني

يعتبر موضوع «الوحي» من المواضيع الكلامية المهمة التي وردت في مؤلفات علماء الكلام و الفلاسفة و العرفاء، و لكن هذا الموضوع لم يلق اهتماماً ملوحظاً من لدن القدماء منهم في حين يشهد العصر الحاضر اهتماماً رائعاً من قبل المهتمين بدراسة العلوم الدينية و قد كان للاستاذ المطهري نصيب وافر فى هذا المجال. يتضمن هذا البحث دراسة تحليلة لاراء الاستاذ المطهري حول موضوع الوحي.

طبيعة الانسان; خير ام شر؟

حميد نوروزي

تتعرض المقالة الحالية لموضوع طبيعة الانسان و تحاول الاجابة عن هذا السؤال: هل توجد في طبيعية الانسان نزعة شريرة. بعد ان تقدم المقالة اجابة عن هذا السؤال تنتقل للحديث عن طينة الانسان و شخصيته. و من خلال بحث و اثبات فكرة وجود اختلاف بين البشر فى طينتهم و شخصيتهم و بيان درجة هذا الاختلاف يخلص الباحث الى نتيجة مؤداها انه مثلما ان هناك اختلاف في الصفات الجسمية و النفسية بين البشر فان هناك تباين بينهم فيما يتعلق بنزعة الخير و الشر.

A Research on Matridiyah   Seyyed Lutfullahi Jalali

The second and third Hijri centuries witnessed disputes over theological questions, especially between Ahl al Hadeeth and Mu¨tazilah. Those disputes exerted negative effects on the intellectual atmosphere of the Islamic world. As a result of the disagreement between Mu¨tazilah, a group of rationalist thinkers, and Ahl al Hadeeth, a group of scholars who pay greater importance to the traditions than to the other sources of Islamic doctrine and tend to interpret the traditions more literally, there were two serious problems: first, the dispute threatend the unity of Muslims; and secondly, it threatened Islamic doctrine. The emphasis of Ahl al Hadeeth on the literal interpretation of the traditions gave grounds for anthropomorphism to spread and for Isra¨ili narrations to penetrate into Islamic thoughts.

Alarmed by the great danger of the crisis, three scholars and thinkers from the Sunni school determined to settle the dispute between Mu¨tazila and Ahl al - Hdeeth and to work for conciliation between them. These three figures were:

1. Abu al Hassan al - Ash¨ari, born in AH (lunar) 324 in the centre of the Islamic Government of the day amidest the crisis between Ahl al Hadeeth and Mu¨tazilah.

2. Abu Mansoor al Matridi, born in AH (lunar) 333 in Mesopotamia, east of the Islamic State.

3. Abu Ja¨far al Tahawi, in Egypt.

The first two of these figures established the cornerstone of the theological (kalami) school of thought, which was named after them.

The present article sheds light on Abu al Mansoor al Matridi¨s character, lifestyle and thoughts.

Elements of Rationalism in the Religious Texts   Hussayn Mahdizadeh

What elements does the religious interpretation of Islamic texts suggest for the perfection and cultivation of reason?

In an attempt to answer this question, the article first discusses the educational principles and methods, and then focuses on meditation (tafakur) as a basic element and on rationality (ta¨kul) as a fundamental principle of the cultivation of mankind.

What follows is a discussion on useful knowledge (¨ilm al nafi¨) as the main component of rationalism and on righteous deed (¨amal al salih) as its secondary component. After having examined them objectively, the writer observes that the two are inseparable and relevant elements. He concludes that the correspondence between useful knowledge and righteous deed contributes to the unity between the

external and internal espects of a rational being¨s character.