بدون عنوان


خلاصة المحتويات

الفارابي و الفلسفة السياسية سيد مهدي سيديان

يعتبر الفارابي الرائد الاول للفلسفة الاسلامية فهو اول من وضع قواعد جديدة للبحوث الاسلامية الأساسية و يُعرف بالمعلم الثاني. لقد سار الفارابي على نفس النهج الذي اختطه ارسطو و افلاطون قبل 1200 سنة. بعد ان استحوذ الفارابي على الفلسفة اليونانية و على المنطق وضع اساساً للفلسفة الاسلامية يستند على مباديء الاسلام. و قد اذهل العالم حينما اطّر البحوث الاسلامية باطر جديدة و ذلك باستخدامه آراء فلسفية و اتباعه اسلوباً فلسفياً في البحث و بذلك فتح باباً جديداً لم يسبقه اليه احد من قبل، يضاف الى ذلك ان للفارابي باعاً طويلا في الفلسفة السياسية. فقد تحقق على يده انجاز مهم حيث قام بوضع اطر للمباديء السياسية و قواعد للفلسفة السياسية. لقد اقتبس الفارابي المادة الاولية للفلسفة السياسية من فلاسفة اليونان امثال ارسطو و افلاطون و اضفى عليها روحاً اسلامية تنسجم مع المباديء الدينية و القيم الاسلامية.

تستخدم هذه المقالة اسلوباً و صفياً في عرض مباديء الفلسفة السياسية لدى الفارابي و يستهل الباحث حديثه بعرض موجز لسيرة الفارابي ثم ينتقل بعدها لتعريف بعض المفردات المستخدمة في الفلسفة السياسية. يتضمن القسم الاخير من المقالة خلاصة للنقاط الواردة في البحث و النتيجة التي خلص اليها الباحث.

الحكيم صدرالمتألّهين و الفكر السياسي و الاجتماعيمحمدامين صادقي ارزگاني

صحيح ان للحكيم القدير صدرالمتألّهين الشيرازي ابحاثاً عديدة في مختلف المجالات الفكرية الا ان ابحاثه في مجال الفكر السياسي و الفكر الاجتماعي محدودة نسبياً كما ان هناك الكثير من المسائل القيّمة و المفيدة التي تستحق الدراسة في هذا الصدد و التي لم يكشف النقاب عنها. و ثمة تساءلات نضعها امام من له رغبة في استقصاء اخبار و احوال هذا الفيلسوف المعروف و الوقوف على آرائه:

  • 1. هل أن لصدر المتألهين و الذي عُرف بدوره الفاعل في احداث تحولات في موضوع علم الوجود و الالهيات آراءاً سياسيةً و اجتماعيةً ام انه لم يخض غمار هذا اللون من البحوث و التزم الصمت حياله جرياً على العادة التي كانت سائدة آنذاك؟
  • 2. هل هناك أثر للعلوم السياسية في فكره و سيرته مع الاخذ بنظر الاعتبار المكانة الخاصة التي كانت تحظى بها هذه العلوم؟
  • 3. هل عاش صدرالمتألهين بعيداً عن معاناة المجتمع و لم يشعر بالآلام و المرارة التي كان يعاني منها المجتمع؟
  • 4. كيف تبلورت فكرة وجود علاقة و انسجام بين الدين و السياسة في فكر صدرالمتألهين؟

مما يجدر ذكره هنا هو ان صدر المتألهين، و كما تشير الادلة و التي لم تكن واضحة و صريحة، لم يتعرض الى المسائل السياسية و الاجتماعية بصورة مستقلة و لكن يمكن فهم ابعاد افكاره السياسية و الاجتماعية من خلال ما تضمنته آثاره الفلسفية من خطوط عريضة و اشارات و تلميحات.

نظرية صنع القرار في السياسة الخارجية حسين ارجيني

يلاحظ عند تحليل الشؤون الدولية ان بعض الاراء تعنى بالعموميات و البعض الآخر تعنى بالجزئيات. و مع ان نظرية صنع القرار من النظريات التي تتميز بوفره النماذج التي تقدمها غير انها تعتبر من بين النظريات التي تهتم بالجزئيات و ذلك لأن اصحاب هذه النظرية يرون بان مستوى تحليل اهداف السياسة الخارجية تحليلا اجمالياً و دولياً يُعدّ مسألة ثانوية. و تمثل عملية صنع القرار اسلوباً يمكن من خلاله حل قضية او اكثر عبر اجراءات خاصة. و من مستلزمات هذه العملية مايلي:

  • 1. ان مستوى التحليل الذي يعنى بالجزئيات هو الافضل و الاقدر على تحليل الشؤون الدولية و ذلك لانه يشرف على عمل الحكومة الوطنية و اصحاب القرار.
  • 2. ان قرارات الحكومة الوطنية باعتبارها مؤسسة انتزاعية عبارة عن القرارات التي تصدر عن مسؤولي الاقسام و الدوائر الحكومية في مجال السياسة الخارجية.
  • 3. اذا ما اراد المرء ان يتخذ قراراً ما، فبامكانه ان يختار طريقاً من بين عدة طرق نظراً لتوفر بدائل شتى.

يتعرض هذا المقال الذي يستهدف بحث نظريات اتخاذ القرار في السياسة الخارجية الى بحث اربعة نظريات ثلاثة منها تنسب الى آليسون و هي "نموذج الممثل العقلاني"، "نموذج العملية المبرمجة" و "نموذج السياسة البيرو قراطية". اما النظرية الرابعة فتدعى "نظرية اتخاذ القرار السبرانية." بعد ان يقدم الباحث عرضاً لهذه النظريات يبدي آراءه و انتقاداته في نهاية كل نظرية.



Abstracts

Al - Farabi¨s Political Philosophy Seyyed Mahdi Seyydan

For inaugurating a way to Islamic philosophy, Al - Farab¨i came up with a new approach to investigating fundamental Islamic issues, and he is regarded the founder of this approach. He continued the way commenced by Plato and Aristotle 1200 years ago, and is known as "the second teacher". He learnt the philosophy of the Greek and then got familiar with logic. Inspired by Islamic principles, he established the cornerstone of Islamic philosophy in Baghdad. This change in the field of Islamic studies represented in the new trend of philosophization and adopting philosophical attitudes was a novelty at that time. His succinct discussions of political views are philosophically - based. By borrowing elements from the Greek political philosophy ascribed to such great philosophers like Plato and Aristotle and lending them an Islamic spirit to introduce a formula consistent with the Islamic values and religious principles, Al - Farabi made a spelndid achievement; he established political principles and rules of political philosophy.

This essay introduces a descriptive account about Al Farabi¨s principles of political philosopy. At the outset the article introduces a brief biography of Al Farabi. The part that follows is concerned with explanation and definition of a number of technical terms used in political philosophy. At the end, the main ideas are summrized and the researcher¨s conclusion is stated afterwards.

An Inquiry into the Sage, Sadr al-Muta©lliheen¨s Political and Sociological Thoughts

Muhammad Ameen Sadiqi Arzagani

Many books have been written on the different intellectual achievements of the eminent sage, Sadr al- Mutalliheen Shirazi, but not much has been written on his political and sociological ideas; moreover, a good deal of the readable, valuable and instructive material related to this issue went unsaid. The questions that follow are intended for those who are interested in the adventurous life and views of this famous philosopher:

1. Did this great man, to whom major basic changes in the fields of ontology and theology are attributed, introduce political and sociological ideas or did he, like his contemporaries, pay no attention to these issues and kept silent?

2. Have any traces been detected in Sadr al Mutaliheen¨s philosophy and conduct which verify this idea, taking into consideration the special status which Syisat al Mudon

(Political Science) enjoys?

3. Did he take no heed towards the bitter social circumstance and hardships?

4. How did the domains of politics and religion and the relationship between these two flourish in his thought?

This essay answers these questions stating that political and sociological issues were,

for some unknown reasons, not dealt with separately by Sadr al Muta¨liheen. However,the brief excerpts contained in his philosophical works reveal that his political and sociological thoughts are expressed by means of references and general manifestions.

The Theory of "Decision Making" on Foreign Policy Hussayn Arjini

An analytical study of the international affairs indicates that views can either be macrographic or micrographic. Although the "decision making" theory has a variety of different models, it falls in the province of micrographic views and this is because those who have set this theory hold that the level of macrographic analysis of the goals of foriegn policy has minor importance.

Decision making, is a process in which a certain procedure is used for solving one or more problems and it is centred on sereval presuppositions:

1. The most effective type of analysis used for scrutinizing international affairs is micrographic, and this kind of analysis has a supervisory control over the national government and legislature.

2. Since the national government is an abstract unit, its decisions represent those decisions which various governmental institutions make on foreign policy.

3. For each decision making there are various substitutes, and one may select any one of them.

In this essay four theories of decision making on foriegn affairs have been examined, three of which are attributed to G.T. Allison and are known as the "rational actor model", "organizational process model" and "bereaucratic politics model". The fourth theory is called the "cybernetic theory of decision." The researcher offers an account of each of these theories and states his own critical insights at the end of each theory.