خلاصة المحتويات


خلاصة المحتويات

ابن خلدون و الفن المعماري/  نصراللّه خليلي تيرتاشي

يمثل تأريخ مدارس الفكر الاجتماعي تراثاً علمياً قيّماً يمكن للمرء ان يدرك من خلاله عملية تكامل هذه المدارس. و يلاحظ بان لدراسة افكار الماضين اهمية و فائدة خاصة على مرّ الزمن الا ان التعرف على افكار و آراء الاشخاص له اهمية اكبر لانه يساعد على الكشف عن معارف جديدة.

يذكر لنا تأريخ المدارس الفكرية الاجتماعية في الغرب بأن لقب «رائد علم الاجتماع» اعطي للفيلسوف «كانت» لأنه استطاع ان يقدم تحليلا مبرمجاً وفق منهج علمي للاحداث الاجتماعية التي عاصرها كما اعتبرت آراءه اساساً لعلم الاجتماع. و الغريب في الامر ان ابن خلدون كان قد سبق «كانت» بسنين عديدة في هذا المجال و ان تحليل ابن خلدون للاحداث الاجتماعية التي وقعت في زمانه يتميزّ بنفس المواصفات التى تميّزت بها دراسة «كانت». لقد أثارت مقدمة ابن خلدون اعجاب العالم بما تميزت به من الشمولية و قوة اسلوب ابن خلدون في تحليله للاحداث الاجتماعية. يذكر بان ابن خلدون كان قد عكف على تأليف مقدمته في الفترة 776 ـ 784 للهجرة.

يعرض هذا المقال نبذة عن حياة ابن خلدون و سيرته كما يتطرق الى انجازاته في مجال الفن المعماري.

من المواضيع العامة الى المشاكل الخاصةمارتن شو / ترجمة: عبدالرسول اليعقوبي

كثيراً ما يواجه افراد المجتمع مشاكل في حياتهم الاجتماعية، و احياناً نتسائل عن الاسباب و العوامل التى تؤدي الى هذه المشاكل، هل نعزيها الى طريقة تفكير الافراد و نقول بان الفرد مسؤول عنها ام انها ناتجة عن الوضع الاجتماعي العام بما في ذلك اوضاع المنطقة و البلد و العالم؟

يحاول الباحث القاء الضوء على الموضوع و يبين الحد الفاصل بين المشكلتين العامة و الشخصية و يبين بان بعض المشاكل الشخصية تندرج في قائمة المشاكل العامة و ذلك لاشتمالها على تجارب مشتركة. بعد ذلك يقدم ثلاثة امثلة لتوضيح ما يذهب اليه، فيذكر مسألة البطالة و يرى بانه على الرغم من ان اكثر الناس يعزونها الى اسباب عامة الا ان

جذورها فردية، و يشير الى الحرب على انه موضوع عام، و يرى بأن المحيط يقع بين الاثنين.

يتطرق الباحث بعد ذلك الى مواضيع عامة و يحاول بحثها من خلال الاستناد الى نظريات علم الاجتماع الخاصة و العامة.

اشاعة الثقافة الغربية و علاقتها بالانحرافات الاجتماعيةالسيد ميرصالح الحسيني الجبّلي

لم يلقى موضوع اشاعة الثقافة الغربية و دراسة آثارها اهتماماً بالقدر المطلوب في البلدان الآسيوية عامة و في بلدان الشرق الاوسط خاصة. على اثر الدراسات والبحوث التي قام بها الغربيون و التي تركزت حول احوال الشعوب الشرقية و تراث و ثقافة كل شعب و مختلف جوانب الحياة الشرقية اجرى الغرب دراسة تحليلة لهذه المعلومات من اجل تشخيص مواطن الضعف و من ثم شن حملة ثقافية محمومة. و بعد ان وجد الغرب الفرصة مناسبة بدأ حملته المسعورة و التي استهدفت تحطيم كافة جوانب البناء الاجتماعي لهذه الشعوب.

و قد طالت الهجمة الثقافية الغربية الجمهورية الاسلامية في ايران ايضاً حيث بدى ذلك واضحاً من خلال الجهود المكثفة التي بذلها الغرب لتحقيق مآربه الدنيئة عندما اوّ عز الى حلفاءه للمساهمة في محاولة حرف جيل ما بعد الثورة عن مسيرته الثقافية الاصيلة و ابعاده عن القيّم الراسخة التي ورثها عن الاجيال السابقة، كما وضّف عملاءً يعملون لحسابه داخل الجمهورية الاسلامية من اجل تهيئة مناخ يمكن من خلاله تسريب الافكار و القيم الغربية الى المجتمع الايراني.

اضافةً الى ما تقدم يلاحظ ان الغرب كان قد سخّر قدراته التقنية في عملية عزل الشعوب عن ثقافتهم الاصيلة مما ادّى الى تفتيت حالة الانسجام الثقافي لهذه الشعوب حتى صار الناس اشتاتاً و صارهمّهم الاكبر السعي وراء حياة مرفهة و التهافت على لذائذ الدنيا و زينتها. و بعدان وصلت الامور الى هذا الحدّ وجد الغرب بأن الوقت قدحان لكي يعلن عن نواياه التي كانت تستقر في اذهان الساسة الغربيين فاطلق شعار عولمة الاقتصاد و السياسة و التأريخ و الثقافة من اجل بسط السيطرة على مرافق الحياة المختلفة.

ان السبيل الوحيد لانقاذ الشعوب من خطر الحملة الثقافية هذه هو الاهتمام و الامعان في دراسة تراثها التأريخي و الثقافي و الحضاري و الاعتزاز بها و التمسّك بقيمها الاخلاقية.

يحاول الكاتب ان يبحث في هذا المقال العلاقة بين اشاعة الثقافة الغربية و بين الانحرافات الاجتماعية في المجتمع الايراني، ثم يستعرض الوسائل اللازمة للتصدي للحملة الثقافية و محاولة الحدّ من حالة ابتعاد الفرد عن ثقافته الاصيلة و ذلك من خلال التأكيد على مسألة الاعتزاز بالثقافة الاصيلة.



Abstracts

Ibn Khaldun and Architecture  Nasrulalla Khalili Tirtashi

The history of social thoughts of a rich scientific heritage manifests how well these thoughts develop. It is always beneficial to study the thoughts handed down to us from the past, but delving into someone¨s ideas is of more importance, because it shows us the way to approach a new realm of knowledge.

When we review the history of sociological thoughts of the West, we notice that Kant, due to the systematic and modern analysis of his contemporary record of social events, is named "the father of sociology", and his ideas are regarded as the basis for today¨s discussions on sociological issues, whereas Ibn Khaldun, who is a pioneer in sociological analysis, had analysed his contemporary social events using similar methods to those of "Kant" long before Kant. Ibn Khaldun¨s introduction which, consists of his sociological thoughts, was written during the period A.H. (lunar) 776-789 and was an object of admiration to everybody.

The present article offers a short account about Ibn Khadun¨s life and sheds light on his achievements in the field of architecture.

From Public Issues to Personal Troubles

Martin Shaw trans: Abdul Rassul al Ya¨qubi

Individuals face numerous problems in their social life. Sometimes we wonder whether an individual¨s specific social problem is attributed to the person¨s way of thinking and so the person is accountable for it or to the whole social structure including regional, national and internationl factors.

The auther starts the discussion by reviewing and analysing the two views, i.e. the general view and the personal problem and declares that, due to the common experiences which a problem involves, it is regarded a public issue. Then, he elaborates on this proposition and mentions three instances: first is unemployment which, inspite of what is commonly thought, is considered a personal problem, the second is war, which is considered one of public issues, and third is the environment, which has a medium position between these two.

After addressing the aforementioned questions, the auther concentrates on general matters and introduces a sociological explanation of these matters drawing on sociological theories, both holistic and micrographic.

The Interaction between Westernization and Social Deviations

Seyyed Mir Salih Hussayni Jibilli

Westernization and the study of its nature are among the subjects which have received little attention in the Asian countries and the Middle East countries in particular. The West, having made detailed surveys about the people, the history and the culture of the Eastern countries, was able to form a fairly good idea about them. Then, having pinpointed the deficiencies in these countries, the West started fatal cultural assaults on the entire social code of these countries.