المحتويات

ترجمة: أسعد الكعبي

الخشية من الله ودَورها البَـنّاء في الحياة الأُستاذ محمّد تقي مصباح

الإنسان بطبيعته يتمتّع بأحاسيس وعواطف ناشئة من فطرته، وقد كان وضع بعض الأدعية المأثورة يعود لتنوّع الحالات التي تطرأ على العباد. وقد نُصح الذين يطغَى عليهم الخوف من الله تعالى قراءة دعاء الخائفين كي لا يقعوا في فخّ الإفراط، لأنّ الاعتدال بالنسبة للخشية منه تعالى ورجاء رحمته في كلّ حينٍ يعتبران أمران ضروريّان للإنسان. فمن ناحيةٍ، لو أنّ الإنسان لم يخشَ من شيءٍ، فسوف لا يتمكّن من الحؤول دون وقوع ما يضرّه، ولو أفرط في رجائه بالله تعالى، سوف لا يتورّع عن ارتكاب أيّ معصيةٍ. ومن ناحيةٍ أُخرى، فإنّ الإنسان لو يئس من رحمته تعالى، سوف لا يبقى في قلبه رجاءٌ للنّجاة من العذاب وسوف لا يسعى للخلاص ممّا هو فيه؛ لذلك فمن الضروريّ أن يكون العبد في كافّة الأحوال معتدلاً في خشيته ورجائه. ومن هذا المـُنطلق فإنّ القرآن الكريم يرى أنّ إحدى وظائف الأنبياء هي إنذار النّاس وتحذيرهم. وبالطبع فإنّ أوّل شرطٍ يجب تحقّقه لكي تكون عمليّة الإنذار هذه مؤثّرةً، هو الاستعداد الرّوحي والنّفسي والفطريّ من قِبل الإنسان وخشيته من الله تعالى. أمّا عند عدم تحقّق هذا الاستعداد فإنّه سوف لا ينجو ولا يهتدي.

مفردات البحث : الخوف والرّجاء، الخشية من الله.

دراسة تحليليّة لواقع العلوم الإنسانيّة في جامعات إيران من وجهة نظر قائد الثورة الإسلاميّة، أزَماتٌ وحلولٌ

مرضيّة مروّتي – محمّد جواد مروّتي

بالرّغم من أهميّة العلوم الإنسانيّة ودورها الفعّال في إحياء الثّقافة الدينيّة – الوطنيّة وتطوير العلوم والتكنولوجيا، لكنّها لم تحظ بالاهتمام المطلوب ولم تتمتّع بالمكانة اللائقة بها. والهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة واقع هذه العلوم بالاعتماد على آراء قائد الثورة الإسلاميّة السيّد عليّ الخامنئيّ ( حفظه الله )، حيث أُجري بأُسلوبٍ نظريٍّ وبالاعتماد على الأسناد والوثائق. وقد أشارت نتائج هذه الدراسة إلى أنّ أهمّ الأزمات التي تعانيها أقسام العلوم الإنسانيّة في جامعاتنا برأي السيّد القائد هي اعتمادها على المبادئ الماديّة العلمانيّة وتأثّرها بالهويّة الغربيّة وتقليدها الأعمى للنظريّات والمنتجات الغربيّة، وكذلك إهمال النُّخبة والخرّيجين ومراكز انتاج العلم. كما أشارت النتائج إلى أنّ أهمّ المسائل المؤثّرة في إزالة هذه النّواقص وتحسين واقع الحال لهذه العلوم برأي السيّد القائد هي استخراج المبادئ الأساسيّة لها من التعاليم الدينيّة وتأصيلها ووضع النظريّات المناسبة وانتاج العلوم والإبداعات العلميّة وضرورة الاهتمام بالنُّخبة والخرّيجين ومراكز إنتاج العلوم الإنسانيّة.

مفردات البحث : العلوم الإنسانيّة، الأزَمات، التّأصيل، الإبداع، التّنظير، إنتاج العلم، قائد الثورة الإسلاميّة.

أهداف واستراتيجيّات السِّياسة الخارجيّة للجمهوريّة الإسلاميّة في إيران هادي شجاعي

إنّ السياسة الخارجيّة حالها حال أيّ سياسةٍ أُخرى، إذ أنّها تُوجَّه نحو تحقيق أهدافٍ خاصّةٍ تتبنّاها الحكومة. وبالطبع فبلوغ هذه الأهداف بحاجةٍ إلى استراتيجيّات تناسبها وتُهيّيء الأرضيّة اللازمة لتحقّقها. وتتضمّن هذه المقالة دراسة الأهداف والاستراتيجيّات التي تعيّن السياسة الخارجية للجمهوريّة الإسلاميّة في إيران. لذلك سوف يقوم الكاتب بذكر ثمانية أهدافٍ تحمل عنواناً شاملاً هو ( الأهداف الوطنيّة ) و( الأهداف العامّة ) لسياسة الجمهوريّة الإسلاميّة الخارجيّة ومن ثمّ سيذكر الاستراتيجيّات التي تحقِّقها، وذلك بالاعتماد على المصادر الإسلاميّة الأصيلة وخطب الإمام الخمينيّ ( رحمه الله ) والسيد القائد عليّ الخامنئيّ ( حفظه الله ) وكذلك دستور الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران، وذلك بأُسلوبٍ مكتبيٍّ.

مفردات البحث : أهداف السياسة الخارجيّة، الأهداف الوطنيّة، الأهداف العامّة، الأُمّة الواحدة، الاستراتيجيّة، الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران.

حقيقة النهضة الاجتماعيّة والثورة المـُلوَّنة والثورة غير المـُلوَّنة في الحوادث التي تلَت انتخابات الدَّورة الرئاسيّة العاشرة في إيران مرتضى شيرودي

لقد أصبحت الحوادث التي تلَت انتخابات الدَّورة العاشرة لرئاسة الجموريّة الإسلاميّة في إيران موضوعاً لتحليلاتٍ مختلفةٍ في عدّة أُطُـرٍ نظريّةٍ، منها ما يلي : مواجهة الإسلام الحقيقيّ مع الإسلام المـُلتقَط والتضادّ في خطاب الجمهوريّة الإسلاميّة، الهـُوَّة بين الجيل الأوّل للثورة والأجيال التّالية، الصِّراع بين الثورة المـُلوَّنة والحركة الاجتماعيّة. ومن بين هذه الأُطـُر النظريّة، فإنّ مكوّنات الحركات الاجتماعيّة والثورات المـُلوّنة هي الأكثر بين سائر الحركات. والمسألة المطروحة هنا هي أيّ مكوّنٍ من هذين المكوّنين يتمتّع بأساسٍ علميٍّ؟ لذا، فإنّ الهدف من تدوين هذه المقالة هو القيام بدراسةٍ علميّةٍ لنظريّتي الحركة الاجتماعية والثورة المـُلوّنة ومدى انطباقهما على الحوادث التي وقعت بعد انتخابات الدورة العاشرة. وأفضل أُسلوبٍ للقيام بهذه الدراسة هو التفكيك بين هاتين النظريّتين ومقارنتهما مع ما وقع من حوادث. والنتيجة التي تمخّض عنها البحث هي أنّ الذي حدث بعد الانتخابات في الحقيقة ليس حركةً اجتماعيّةً ولا ثورةً مـُلوّنةً، بل ثورة غير ملوّنة.

مفردات البحث : الحركة الاجتماعيّة، الثورة المـُلوّنة، الدورة العاشرة للانتخابات، رئاسة الجمهوريّة، الثورة الإسلاميّة، الجمهوريّة الإسلاميّة، الثورة غير المـُلوّنة.

الغَوغائيّون الخـُضر بين البغي ومحاربة الإسلام عبد الجبّار زركوش نسب

بالرغم من أنّ الغوغائيّين الخـُضر هم أعضاءٌ في حركاتٍ عديدةٍ، ومنهم العملاء أيضاً حيث يحملون أفكاراً مختلفةً، ولكن من الناحية الفقهيّة وحسب الجرائم التي ارتكبوها، يمكن تصنيفهم إلى ثلاثة أقسامٍ، هي :

1 – البُغاة أو المجرمون السياسيّون.

2 – المحاربون أو الأشرار والمزعزعون للنظام الاجتماعيّ.

3 – الجواسيس.

الهدف من تدوين هذه المقالة هو بيان الأحكام الشرعيّة لهذه الأقسام الثلاثة التي عُرفت باسم الحركة الخضراء التي قامت بفعّاليّاتٍ ضد نظام الجمهوريّة الإسلاميّة في الأحداث التي وقعت بعد الانتخابات. وقد تمّ استخراج الأحكام الشرعيّة بشأن كلّ قسم من هذه الأقسام من النصوص الإسلاميّة واعتماداً على الآارء الفقهيّة العامّة والخاصّة. وهذا الأمر في الحقيقة يحظى بأهميّةٍ خاصّةٍ، وذلك لأنّ المجتمع قد ابتُلي به أكثر من السّابق.

مفردات البحث : البغي، الجرائم السياسيّة، المحاربة، الغوغائيّون الخضر، الجاسوسيّة، الفقه.

معنى المواطَنة وحقوقها في نهج البلاغة مهدية عربي فر

تتناول هذه المقالة دراسة وبيان معنى المواطَنة وحقوقها من وجهة نظر الإمام عليّ ( عليه السلام ) من الجانبين العلميّ والتطبيقيّ. لذا سوف تتطرّق الكاتبة إلى حقيقة مفهوم المواطَنة وحقوقها في نهج البلاغة في سبعة محاور أساسيّة، هي : بيئة المواطَنة ( المجال الذي تنشأ فيه فكرة المواطَنة )، أُصول المواطَنة ( الرؤية المتبناة بالنسبة إلى المواطَنة والحقوق والالتزامات المرتبطة بها )، مضمون المواطَنة ( النسبة بين الالتزامات والمزايا، أو الحقوق والتكاليف )، مدى نفوذ المواطَنة ( مدى أهميّة المواطَنة ونفوذها في المجالين الخاصّ والعامّ )، نوع المواطَنة ( نوع الرؤية إلى اشتراك المواطنين في المجال السياسي )، سِعة المواطَنة ( كيف تكون حقوق المواطَنة في مجتمعٍ ما من حيث السّعة والمحدوديّة، ومدى المجال الذي يُفسح لها )، غاية المواطَنة ( هذا الأمر متعلّق بغاية النظام السياسي الحاكم والمجتمع ).

والنتيجة الحاصلة من هذه الدراسة هي أنّ الإمام عليّ ( عليه السلام ) يعتقد بأساس الحقّ والتكليف كمحورَين متقابلين كما ورد في نهج البلاغة، وذلك بخلاف نوعَي المواطَنة في الأنظمة الديمقراطيّة والسلطويّة حيث تعتمد على أساس محوريّة الحقّ ومحوريّة التكليف.

مفردات البحث : حقوق المواطَنة، الحقّ والتكليف، الفكر السياسي الإسلامي، الإمام عليّ ( عليه السلام )، الحقوق والتكاليف.

دراسة تحليليَّة لمفهوم السُّلطة وخصائصها مرتضى مداحي

إنّ للسُّلطة خصائص تتميّز بها حيث تُهيّيء الفرصة المناسبة للمتصدّين لها كي يتمكّنوا من الاستفادة منها. يعتقد البعض أنّ السُّلطة بحدّ ذاتها ليست هدفاً، لكنّها وسيلة يتمّ من خلالها الوصول للاقتصاد. ويعتقد البعض الآخر أنّ السُّلطة هي مكانٌ ينعم فيه الإنسان، وأن رغبته بالحصول على مقامٍ رفيع هي التي تحفّزه للوصول إليها. لذلك، فإنّ السعي لطلب السُّلطة والتشبّث بها يعتبر بنفسه هدفاً، وحتّى الاقتصاد وما شابهه يمكن أن يكون ضحيّةً للوصول إلى هذا الهدف؛ ويعتقد ماركس أنّ السُّلطة وسيلةٌ، ويعتقد راسل بأنّها هدفٌ. وتتناول هذه المقالة تعريف السُّلطة في مجال السياسة فضلاً عن تحليل وبيان خصائصها وكذلك تتناول بعض القضايا المتعلّقة بهذا الشأن. والأُسلوب المتّبع في هذه الدراسة هو أُسلوبٌ تحليليٌّ حيث يتمّ فيه أيضاً ذكر وتحليل الآراء المختلفة بالنسبة للقضايا المطروحة.

مفردات البحث : السُّلطة، السُّلطة الخارجيّة، النفوذ، الاقتدار، مصادر السُّلطة، خصائص السُّلطة، تمثيل السُّلطة.

مكانة المرأة في الفكر السياسي لأفلاطون علي نظر منصوري – محمّد مظهري

من المسائل الهامّة في العصر الحديث، مسألة مساواة المرأة بالرجل في مجالي المجتمع والسياسة. فهذه المسألة لم تكن مطروحةً للبحث بين علماء السّلَف، فهم غالباً ما كانوا يعتقدون بأنّ مقام المرأة أدنى من الرجل؛ ولكنّ رأي أفلاطون في هذا المجال والمذكور في رسالته الجمهورية يعتبر مثاراً لجدلٍ مُحتدمٍ بين العديد من مفسّري كتبه. وتتناول هذه المقالة دراسة مكانة المرأة ومسألة مساواتها مع الرجل في فلسفة أفلاطون السياسيّة، وكذلك بيان هل أنّ المرأة متساويةً مع الرجل في فكره بشكلٍ عامٍّ أو غير متساويةٍ؟ لذلك فإنّ رساَلتي الجمهوريّة والقوانين ستكونان محور هذه الدراسة لكي يتسنّى معرفة مكانة المرأة في فكر أفلاطون والتغييرات التي طرأت عليها خلال كافّة مراحل حياته. وبشكلٍ عامٍّ، فإنّ أفلاطون في رسالة الجمهوريّة يعرض برنامجاً سياسيّاً يشترك فيه الرجال والنساء في القضايا السياسيّة والاجتماعيّة، وهذا الأمر يُشابه رأي سبارتي. وفي رسالته الأُخرى، أي القوانين، نلاحظ أنّه يعود إلى الرأي التقليديّ في السياسية والمجتمع الذي يؤكّد على محوريّة العائلة ودَور المرأة في بيتها وتربيتها للأطفال، وهذا ما يُشابه رأي ايتني.

مفردات البحث : الجمهوريّة، القوانين، المرأة، المجتمع المثالي، النظام الإشتراكي.

الفكر السياسيّ للحاج آغا نور الله في النهضة الدستوريّة في أصفهان ( 1324-1327 هـ ) أحمد جواني

لو كان الهدف من التأريخ باعتبار ما جاء في قوله تعالى : ( فَاعْتَبِرُوا يا أُولِي الأَبْصارِ ) هو بيان الجوانب المظلمة والخفيّة من أجل إيقاظ ضمير الأُمّة الغافلة، فإنّ هذا الهدف في واقع الحال السّامي يقع على عاتق العلماء والباحثين. ويمكن اعتبار النهضة الدستوريّة كونها أوّل خطوةٍ عمليّةٍ حقيقيّةٍ في بناء إيران وتنميتها. فالتغييرات الاجتماعيّة عادةً ما تكون تتمركز على أوضاع المجتمع أو تتمركز على النخبة من الناس. ومن مظاهر التأريخ الهامّة هي معرفة الشخصيّات الدينيّة والسياسيّة والاجتماعيّة. ومن التغييرات التي حدثت في عهد النهضة الدستوريّة في إيران هي أنّ الشخصيّات الهامّة سياسيّاً كان تلعب أدواراً مختلفةً ولها توجّهات عديدةٌ. فمعرفة نهج وأفكار هذه الشخصيّات لها تأثيرٌ كبيرٌ على تعيين الطريق الصحيح لمستقبل الشعب الإيرانيّ.

وتتناول هذه المقالة بيان الفكر السياسيّ للحاج آغا نور الله وتأثيره على توجيه وظَفر النهضة الدستوريّة في أصفهان، لا سيّما بيان آرائه بالنسبة لبعض المفاهيم، مثل : الاستبداد – الاستعمار – النهضة الدستوريّة المشروعة – العلمانية – الحريّة – الشعب، وما إلى ذلك. ودراسة الفكر السياسيّ للحاج آغا نور الله تبيّن لنا حقيقةً هي أنّ هذا الرجل كان يتعامل مع الأُمور بواقعيّةٍ وفي نفس الوقت فهو ملتزمٌ بالمبادئ والقيم وكان راسخ الاعتقاد بشرعيّة النهضة الدستوريّة، وكذلك كان مخالفاً لعلمَنَة هذه النهضة في إيران، كما أنّه بذل جهوداً حثيثةً لمدّة ثلاث سنوات في سبيل إقامة أحكام الشريعة في أصفهان.

مفردات البحث : الحاج آغا نور الله، النهضة الدستوريّة، شرعيّة النهضة الدستوريّة، الحريّة، الاستبداد، الاستعمار.