المحتويات

علاقة محبّة الله تعالى بالرضا بقضائه وقدره / آية الله العلامة محمّد تقي مصباح

الخلاصة:
هذه المقالة هي شرحٌ لمناجاة المحبّين المروية عن الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام).  الأئمّة المعصومون (عليهم السلام) دائماً يطلبون من الله تعالى في أدعيتهم أن يمنحهم المحبّة الخالصة، إذ من الممكن أن يحدث تزاحم بين محبّة الله عزّ وجل وبين محبّة عباده، وفي هذه الحالة فإنّ المؤمنين الحقيقيين يرجّحون محبّة الخالق على محبّة المخلوقين في جميع الأحوال. ونتيجة هذا الأمر هي الخضوع التامّ للمعبود سبحانه وتعلّق القلب به وحده وتطهير النفس من كلّ علقةٍ ماديةٍ. وعلينا الالتفات إلى أنّ محبّة البارئ تبارك وتعالى تتجلّى في محبّة أوليائه الصالحين، أي الأئمّة الطاهرين، وكذلك فإنّ أبرز صورةٍ للمحبّة الخالصة له تعالى تتجسّد في الرضا بقضائه وقدره، حيث يجب على العبد أن يوكل جميع الأعمال إليه من صميم قلبه وأن يُسلّم له تسليماً تامّاً، كما عليه أن لا ينزجر أمام المصائب والبلايا؛ وهذه هي ذروة المحبّة لله سبحانه وتعالى.
مفردات البحث: المحبّة، الرضا، القضاء والقدر، المحبّة الخالصة

 

دراسةٌ فقهيةٌ حقوقيةٌ لعقد الشركة في النظام المصرفي اللاربوي /        نجاد علي ألماسي – أمير أخوات – محسن رجالي

الخلاصة:
إنّ جمع مختلف أنواع الودائع المصرفية وجلبها وتخصيصها لغرض تأمين المتطلبات المالية لمختلف أنواع النشاطات الاقتصادية يعتبر من أهمّ العمليات المصرفية. لذا، فإنّ منح تسهيلاتٍ يعدّ ركناً أساسياً في كلّ مصرفٍ، وهذا الجانب من النشاطات الاقتصادية المصرفية يحظى بأهميةٍ بالغةٍ من الناحية الاقتصادية.
والمصارف من خلال أعمالها الاعتبارية توفّر سبُل انتقال المصادر ممن هم غير قادرين على المشاركة في النشاطات الاقتصادية بشكلٍ مباشرٍ أو غير راغبين بها، وذلك لأداء أعمالهم الاقتصادية التي هي بحاجةٍ إلى رؤوس أموالٍ، لذا فمن شأنها أن ترفع مستوى الإنتاج في البلاد. ومن خلال رفع مستوى الإنتاج فإنّ مستوى المشاغل في المجتمع سوف يرتقي، وبالتالي ستتوفّر شروط انخفاض الأسعار عبر ازدياد البضائع والخدمات في إطار اقتصادٍ متعادلٍ. وبناءاً على هذا سوف تتّضح أهمية منح التسهيلات، أي لمن يأخذها ولمن يدفعها وكذلك لأصحاب الودائع، وبالتالي تتّضح أهمية ذلك لاقتصاد البلد برمّته.
مفردات البحث: عقد الشركة، الصيرفة الإسلامية، الربا، النشاطات الاقتصادية

 

الفقه المرتبط بالحضارة / عباسعلي مشكاني السبزواري – السيّد محمّد الفقيه

الخلاصة:
هناك آراء عديدة حول نسبة الفقه إلى الحضارة، حيث يرى البعض عدم وجود أيّة صلةٍ بينهما، وهناك من يرى وجود نسبةٍ ضئيلةٍ بينهما، كما هناك من يرى أنّ الفقه هو الشرط الأساسي للحضارة. أمّا النسبة بين الفقة والحضارة فيمكن دراستها وتحليلها في إطار رؤيتين، ففي رؤيةٍ يمكننا مقارنة الفقه المدروس الموجود مع الحضارة. وأمّا في رؤيةٍ أخرى يمكننا دراسة النسبة بينهما في إطار الفقه المرجوّ. قام الباحثان في هذه المقالة بدراسة نسبة الفقه الموجود مع مفهوم الحضارة ودوره في بنائها، وأثبتا وجود نسبةٍ وثيقةٍ بينهما من خلال متابعة الكتب والأبواب والمسائل ومختلف مواضيع الفقه الموجودة. بالرغم من أنّنا لا يمكن ادّعاء كون الأنظمة الاجتماعية التي تحتاج إليها الحضارة موجودة في الفقه الموجود حالياً موجودةً بشكلٍ مباشرٍ وكاملٍ؛ ولكن وجود إطارات أصيلة وهيكلية للحضارة في الفقه الذي بين أيدينا، هو أمرٌ لا يمكن إنكاره بوجهٍ. وكذلك فإنّ تأسيس النظام وتبعاً لذلك صناعة الحضارة عن طريق الفقه بشكلٍ يتسنّى لنا استخراج الأنظمة التي تحتاج إليها الحضارة من الفقه بصورةٍ مباشرةٍ، مرهونان بتأسيس وتدوين فقهٍ حكوميٍّ.
مفردات البحث: الفقه التقليدي، الفقه الحكومي، الحضارة، الأنظمة الاجتماعية، النِّسَب بين الفقه والحضارة

 

دراسة مشروعية الحكومة في الفقه السياسي للشيعة في رحاب نظرية ولاية الفقيه / إبراهيم شاليكار

الخلاصة:
يعتقد الشيعة بوجود نوعٍ من الازدواجية في منشأ حكومة الخلفاء بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله)، لذا يرون أنّ حكومة الخلفاء عديمة الشرعية وأنّ الخليفة الشرعي حقّاً هو الذي حُرم من حقّه في الحكم بعد النبيّ (صلى الله عليه وآله).
وعند دراسة مبادئ مشروعية الحكومة في الفقه السياسي للشيعة فإنّ الأصل هو عدم وجود أيّة حكومةٍ شرعيةٍ ما دام الحكّام لم ينصّبوا وفق الضوابط والأُطر الشرعية الدينية. والفقه السياسي بدوره يرى أنّ منشأ هذه الحقيقة والمشروعية هو الله فقط، وأنّ حكومة ولاية الفقيه التي هي امتدادٌ لولاية الله تعالى وأنبيائه والأئمّة الأطهار (عليهم السلام) تحظى بمشروعيةٍ دينيةٍ. قام الباحث في هذا المقال ببيان أنّ منشأ مشروعية الحكومة ومبدئها هو إلهيٌّ وأثبت أنّ تعيّن ذلك أيضاً مقبولٌ في إطار القانون المدني، حيث اتّبع منهجاً تحليلياً وثائقياً.
مفردات البحث: الفقه السياسين الحكومة، المشروعية، الحقّانية، المقبولية، التنصيب، الاختيار

 

الفقه الحكومي والبيئة / علي محمّد عظيمي

الخلاصة:
إنّ اتّساع نطاق المجتمعات البشرية وكذلك اتّساع نطاق الحياة المدنية، قد أدّيا إلى نشوء بعض الظواهر كتخريب البيئة وتلويثها، وبالتالي القضاء عليها. ونظراً لأهميّة هذه الظاهرة في مسيرة الحياة البشرية إبّان عصرنا الراهن، قام الباحث في هذا المقال ببيان موقف الفقه بالنسبة إلى البيئة بدقّةٍ متناهيةٍ وذلك اعتماداً على المصادر الفقهية. كما قام ببيان المسؤولية الناشئة من تخريب البيئة والإضرار بها من خلال طرح مواضيع متنوّعة في إطار مسائل وقواعد فقهية.
وقد أثبت أنّ مسألة البيئة قد حظيت باهتمام الشريعة بشكلٍ بالغٍ حيث طرحت فيها أحكاماً وملحقات صريحة حول البيئة.
مفردات البحث: الفقه، البيئة، المباني الفقهية للبيئة، القواعد الفقهية

 

دور الحكومة في التربية الاجتماعية من وجهة نظر الإمام الخميني (قدس سره) / عباس شهنوازي

الخلاصة:
الهدف من تدوين هذا المقال هو تعيين دور الحكومة في إشاعة التربية في المجتمع من وجهة نظر الإمام الخميني (قدس سره)، وذلك بأسلوبٍ وثائقيٍّ تحليليٍّ. وقد ركّز الباحث محور البحث على تحليل ثلاثة أبعادٍ من نظرية الإمام الخميني (قدس سره) حول تعليم الإنسان وتربيته ودور الحكومة في التربية في المجتمع وتحسينها وسبُل أداء هذه الوظيفة بواسطة الحكومة.
أثبت الباحث أنّ الحكومة تحظى بمكانةٍ هامّةٍ في فكر الإمام الخميني (قدس سره)، لأنّ الحكومة الصالحة من شأنها أن تكون أهمّ عاملٍ في تربية أبناء المجتمع من خلال اعتمادها على الشريعة الإسلامية.
مفردات البحث: الإمام الخميني (رحمه الله)، التربية الإسلامية، التربية الاجتماعية، تغيير السلوك، الحكومة، الدولة

 

الفرد الصالح للحضانة من زاويتي فقه الإمامية والقانون المدني / طاهر علي محمّدي – إلهة خاكساري

الخلاصة:
الحضانة هي عبارةٌ عن القدرة التي يمنحها القانون للأب أو الأمّ من أجل تربية الأطفال حتّى يصلوا إلى سنّ البلوغ. وبسبب أهميّة الحضانة في مجال التربية وبسبب تأثيرها على مستقبل الأولاد ونظراً للأسئلة الكثيرة المطروحة حولها، قام الباحثان بتدوين هذا البحث. اتّبع الباحثان منهجاً نظرياً تحليلياً وأثبتا أنّه بخلاف ما هو مشهور بين فقهاء الإمامية وطبقاً للمادّة 1169 من القانون المدين (المصحّحة سنة 1382ه ش)، ففي حالة حياة الوالدين تكون حضانة الطفل على عاتق الأمّ حتّى سنّ السابعة، وبعد ذلك يوكل الأمر إلى الوالد دون اختلافٍ بين الذكور والإناث. ولكن عندما يكون أحدهما فقط حياً، فإنّ الأولوية في الحضانة تكون له دون سائر الأقارب. أمّا في حالة وفاة الوالدين فإنّ حقّ الحضانة ينتقل إلى الجدّ للأب، وعند عدم وجود وليٍّ فإنّ المسؤولية تكون على كاهل الأقارب الذين لهم حقّ التقدّم في الإرث.
مفردات البحث: الحضانة، الطفل، الأب، الأم، الفقهاء، القانون المدني

 

حقوق الحيوانات في سيرة نبي الرحمة (ص) وأحاديثه /  علي أحمدي خواه (كوه ناني)

الخلاصة:
إنّ مختلف أشكال الحياة هي الأساس في البيئة، والحيوانات بدورها تعدّ أبرز صور الحياة. ونظراً لأهمية السلسلة الحيوانية والحياتية للبيئة، قام الباحث في هذا المقال ببيان حقوق الحيوانات في سيرة رسول الله (ص) وأحاديثه، وبالتالي أثبت أهمية هذه الحقوق ومنزلتها في الإسلام. ونظراً لكون الإنسان هو أشرف المخلوقات برأي نبيّنا الكريم (ص)، إذ إنّ معرفة حقوق الإنسان ومراعاة الأخلاق في التعامل معه واحترامه تعدّ أهمّ من حقوق الحيوان. والسؤال الذي يطرح هنا، هو: هل يجب النظر إلى الحيوانات بأنّها مجرّد وسائل يمكن التعامل معها كيفما كان؟ أو أنّ لها حقوقاً خاصّةً يكون الإنسان مكلّفاً أمامها؟
وقد اتّبع الباحث في هذه المقالة منهجاً وثائقياً مكتبياً.
مفردات البحث: رسول الرحمة (ص)، المداراة والرأفة، حياة الحيوانات، حقوق الحيوانات

 

التلقيح الصناعي وأوضاع النَّسَب بالنسبة للمولود الناتج عنه في أفكار علماء الفقه والحقوق / عابدين مؤمني – السيّد جلال موسوي نسب

الخلاصة:
التلقيح الصناعي يعدّ من الظواهر العجيبة في العصر الحديث، وبما أنّ هذا الموضوع لم يطرح في الكتب الفقهية للفقهاء الأوائل، لذا يمكن أن تتمخّض عنه مسائل فقهية وحقوقية مختلفة بعد ظهوره. وبالرغم من أنّ الفقهاء في بادئ الأمر قد حرّموا جميع أشكال التلقيح الصناعي، لدرجة أنّ بعض مراجع التقليد في مجال الفتوى قد أشكلوا حتّى على التلقيح الصناعي بين الزوجين الشرعيين القانونيين؛ ولكن بعد أن أصبحت هذه المسألة رسميةً وجوّزها بعض العلماء بفتاواهم وبعد أن تمّ الاعتراف قانونياً بالأطفال المولودين من هذا التلقيح، حدثت الكثير من الخلافات في وجهات النظر وطرحت آراء جديدة وذكر العلماء تصريحاتٍ شرعيةٍ جديدةٍ. وتشير الأبحاث إلى أنّه بالرغم من معارضة بعض الفقهاء والعلماء للتلقيح الصناعي، لكنّ الأدلّةٌ التي استندوا إليها بشكلٍ نظريٍّ لا تكفي لإثبات المدّعى، لذا فإنّ جميع أشكال هذا النوع من التلقيح تكون فاقدةً للمنع الشرعي. والقول بجواز مختلف أنواع التلقيح الصناعي كما صرّح بذلك بعض مراجع التقليد العظام بمن فيهم آية الله السيد عليّ الخامنئي (حفظه الله)، هو قولٌ يمكن الدفاع عنه. كذلك لو تطلّعنا إلى مصالح الأطفال المولودين من التلقيح الصناعي واعترفنا بنسبهم قانونياً وشرعياً في جميع أنواع هذا التلقيح، فإنّنا نكون قد خطونا خطوةً كبيرةً في مجال مكافحة التمييز وبالتالي سنجنّب المجتمع الإسلامي بعض المشاكل.
مفردات البحث: التلقيح الصناعي، فقه أهل البيت (ع)، الحقوق الوضعية، الجواز، الحرمة، النسب