المحتويات

المحتويات

الأولويّات في تحقّق منهج الحياة الإسلامية 

                             حوارٌ مع آية الله العلامة محمدتقي مصباح

الخلاصة:
أُجري هذا الحوار مع آية الله العلامة مصباح اليزدي (حفظه الله) على هامش مؤتمر (منهج الحياة الإسلامية) بتأريخ 19 بهمن 1391ه. ش. في مؤسّسة الإمام الخميني (رحمه الله) للتعليم والبحوث، وقد أجاب سماحته عن أسئلةٍ طُرحت عليه، منها: ما هو مفهوم منهج الحياة؟ ما هو دور الحوزات العلمية في تدوين وتصميم خارطة طريقٍ لتحقيق منهج إسلاميٍّ للحياة؟ ما هي وظيفة المؤسّسات الاجتماعية والحكومية في تحقّق منهج الحياة الإسلامية في المجتمع؟ ما هو دور المجلس الأعلا للثورة الثقافية في هذا المضمار؟ كيف يجب إقرار منهج حياةٍ إسلاميةٍ في المجتمع الإسلامي؟
مفردات البحث: منهج الحياة الإسلامية

 

وسائل الإعلام الوطنية ومنهج الحياة   

                                         حوارٌ مع الدكتور السيّد حسين شرف الدين

الخلاصة:
إنّ مفهوم منهج الحياة يعدّ من المفاهيم السائدة في العلوم الاجتماعية حيث يُذكر في مقام تعريف بعض الحقائق الثقافية للمجتمع. وما يتناسب أكثر مع الأجواء الثقافية والفكرية لمجتمعنا هو اعتبار (المنهج) بصفته طريقة، أسوة، قانون، عرف، نظم، قاعدة، ويمكن اعتباره قصّة الحياة في العمليات الجارية والنشاطات المتكرّرة والمتجدّدة كما يعبر البعض عن ذلك. في مقام التحقّق فإنّ المنهج يعدّ أمراً تجريبياً وتأريخياً ومتعارفاً بين الأجيال، وأمّا في مقام الاستقرار فهو يحظى بطبيعة قانونية وإرشادية وله مناسك خاصّة به. وعلى المستوى الفردي والنفسي فيعبّر عنه أحياناً بكونه خُلق وخصلة نفسية وشخصية معتادٌ عليها. وبطبيعة الحال ففي كلّ مجتمعٍ هناك تنوّعٌ شائعٌ للمناهج وتفريعاتها وذلك باعتباراتٍ عديدةٍ، ويرى البعض أنّ المناهج هي أُمورٌ واسعة النطاق يُحتذى بها وذلك نظراً لعموميّتها وأُسسها الشمولية. ومفهوم المنهج من زاوية نطاقة المعنوي فهو يشمل تقريباً جميع العناصر والمؤلّفات العينية والرمزية بالرغم من أنّه غالباً ما ينحدر إلى مستوى أشكالٍ سلوكيةٍ ومظاهر عينيةٍ ويُعرّف على أساس ذلك.
وسائل الإعلام العامّة اليوم تعدّ إحدى القنوات الهامّة، بل وفي بعض الموارد لا بديل لها في عملية انتقال وتثبيت وتغيير وتوجيه مناهج الحياة، وحتّى إنتاجها، وهذا الحوار يتمحور حول هذا الموضوع.
مفردات البحث: المنهج، وسائل الإعلام، القانون، القدوة، ما يُعتاد عليه، الثقافة، ما يتبنّاه المجتمع

دراسة الأُنموذج المثالي لمنهج الحياة برؤية المدرسة الإسلامية

هادي حسن دوست فرخاني – أُميد رضائي – داوود حسن دوست فرخاني

الخلاصة:
إنّنا نشهد اليوم نشوء مناهج جديدة للحياة بالتناسب مع التطوّر والتحوّل الحاصلان في مختلف المجالات انتقالاً من شكلها التقليدي إلى الحديث. ومنهج الحياة في الحقيقة هو المكوّن للهوية الجماعية والاجتماعية للإنسان، والبحوث التي أُجريت في مجتمعنا في هذا المضمار حتّى الآن لم تُعر أهميةً كافيةً للمعتقدات والأُصول الثقافية الناشئة من المدرسة الإسلامية، حيث اكتفت ببيان النظريات الغربية وذكر العوامل المؤثّرة عليها في هذا المجال؛ لذا فإنّ هذه المقالة قد دُوّنت على أساس منهج بحثٍ نوعيٍّ يستند إلى أُسلوبٍ تحليليٍّ نظريٍّ بهدف دراسة الأُنموذج المثالي لمنهج الحياة حسب رؤية الدين الإسلامي وبالأخصّ المدرسة الشيعية، وقد قام كاتب المقالة بطرح دراسةٍ دقيقةٍ للنظريات ذات الصلة. واستنتج ثلاث ميزاتٍ أساسية لمنهج الحياة، هي: الأُنموذج السلوكي وإدارة البدن وأُنموذج الاستهلاك، وقام بدراسة ارتباط كلّ مقولةٍ بالعناصر التي تبيّن رؤية المدرسة الإسلامية. وفي ختام المقالة وبعد ذكر خلاصة البحث ونتيجته فقد أثبتت معطيات البحث ضرورة التقبّل الاجتماعي وإقرار أُنموذجٍ لمنهج حياةٍ إسلاميةٍ في مضمار إعطاء وجهةٍ للهيكل الذي يشكّل رؤية جيل الشباب.
مفردات البحث: منهج الحياة، المدرسة الإسلامية، السلامة الاجتماعية، علم الاجتماع الثقافي

 

تمهيد الأرضية القرآنية لإدارة النزعة المعتدلة للهمّ والسرور

                                                      أكبر ساجدي

الخلاصة:
الهمّ والسرور هما من أهمّ الأحاسيس الطبيعية لدى الإنسان ويجب إظهارهما عن طريق إدارةٍ صحيحةٍ ومناسبةٍ ومتناسبةٍ، لذا فإنّ إدارة الأحاسيس والإثارات النفسية تعدّ أمراً ضرورياً، ويجب معرفة الأُسلوب الذي يمكن من خلاله سَوق الهمّ والسرور نحو النزعة المعتدلة، وكذلك يجب معرفة هل أنّ القرآن الكريم بصفته برنامج يضمن سعادة الإنسان دنيوياً وأُخروياً، طرح منهجاً في هذا المضمار أو لا؟
يسعى الباحث في هذه المقالة للوصول إلى منهج القرآن الكريم في إدارة الهمّ والسرور، وبعد مراجعة الآيات والتفاسير والبحوث التي أُجريت في هذا الصدد ثبت أنّ كتاب الله تعالى يهيّئ الأرضية المناسبة لإدارة النزعة الاعتدالية في الهمّ والسرور لدى مخاطبيه، وهذه الإدارة تستند إلى مضمارين لا ينفكّان عن بعضهما، هما (الرؤية التوحيدية للهمّ والسرور) و(السيطرة على الهمّ والسرور). من وجهة نظر القرآن الكريم، يجب على الإنسان في جميع الأحوال أن يأخذ الله تعالى في نظر الاعتبار، ولا سيما عند إثارة أحاسيسه، كما يحدث عند الهمّ والسرور؛ وفي ظلّ هذه الرؤية فهو يسيطر على حالاته الروحية. والثمرة من إدارة الهمّ وفق منهجٍ قرآنيٍّ هي (الصبر والأمل)، وثمرة إدارته للسرور هي (شكر الله تعالى والثناء عليه)، وحسب الرؤية القرآنية فإنّ عدم إدارة الهمّ لا ينتج عنها سوى اليأس والقنوط، ونتيجة ترك إدارة السرور ليس سوى الكبر والغرور.
مفردات البحث: الهمّ والسرور في القرآن الكريم، إدارة الهمّ والسرور في القرآن الكريم، الاعتدال في الهمّ والسرور

 

منهج الحياة الدينية للمجتمع، والإنسان الديني 

                                                                   محمّد فولادي

الخلاصة:
مصطلح (منهج الحياة الإسلامية) هو من المصطلحات التي طُرحت لأوّل مرّةٍ في مجتمعنا من قبل قائد الثورة الإسلامية (حفظه الله) وما لبث أن تحوّل إلى موضوعٍ هامٍّ وأساسيٍّ وكثير المعطيات. ومن البديهي أنّ سلوكنا ناشئٌ من الرُّؤى والمعتقدات والشمولية والنزعات ونوع رؤيتنا إلى عالم الوجود، وأنّ طريقة سلوكنا في الحياة الفردية والجماعية متأثرةٌ بالقيَم والقواعد الحاكمة على البيئة المحيطة بنا والمجتمع. ولكن ما هو المجتمع الديني حسب الرؤية الإسلامية؟ وما هي هيئته؟ وما هي ميزاته؟ وما هي القيَم والقواعد التي يجب أن تحكمه؟ وكذلك فما هي الميزات التي يجب أن يتمتّع بها الإنسان في المجتمع الديني؟ وما هو نوع الاعتقاد والفكر والسلوك المرجوّ منه في المجتمع الإسلامي؟
لقد أجاب الباحث في هذه المقالة عن الأسئلة المذكورة أعلاه بأُسلوبٍ نظريٍّ تحليليٍّ، من خلال البحث في النصوص الدينية.
مفردات البحث: منهج الحياة، المجتمع الديني، الإنسان الديني، محورية الله تعالى، محورية الأخلاق

 

أُنموذج تقوية الحياء في منهج الحياة إسلامية 

                                               محبوبة جوكار

الخلاصة:
إنّ الحياء بصفته موهبةٍ إلهيةٍ يعدّ أحد أهمّ العوامل التي تحافظ على العفّة العامّة في المجتمع والتي تمّ التأكيد عليها في جميع الأديان السماوية. الهدف من تدوين هذه المقالة هو بيان الأساليب التي توصي بها التعاليم الإسلامية بغية اتّخاذها محوراً لتقوية الحياء لدى الناس وبالتالي كي تُجعل محوراً في المجتمع الإسلامي لتصونه من المفاسد والانحرافات الجنسية. والأُسلوب الذي اتّبعته الباحثة في هذه المقالة هو أُسلوبٌ نظريٌّ تحليليٌّ بهدف استنتاج الأُنموذج الأمثل لتقوية الحياء في منهج الحياة الإسلامية وذلك بالاعتماد على الآيات والروايات التي تتضمّن موضوع الحياء والعفاف، وكذلك عبر دراسة نطاق العلاقات بين الرجل الأجنبي والمرأة وتحليلها. ومن النتائج الهامّة التي توصّلت إليها الباحثة هي أنّ تقوية الحياء بصفته أساس العفاف والحجاب يتطلّب تحقّق ركنين أساسيّين، فالركن الأوّل هو الأساس وهو التربية الجنسية الصحيحة للأولاد في الأُسرة، وأمّا الركن الثاني فهو مراعاة حدود الأُطر الاجتماعية والعمل بالوصايا الدينية في هذا المجال، وقد أشارت الباحثة إليها في هذه المقالة.
مفردات البحث: الحياء، العفاف، منهج الحياة، التربية الجنسية، الاحتياط الجنسي، الاختلاط، التبرّج

 

دراسة هيكل تقسيم السلطة في الأُسرة استناداً إلى النصوص الإسلامية، مقارنةً مع نظريات علمي النفس والاجتماع

محمد زارعي توبخانه

الخلاصة:
الهدف من تدوين هذه المقالة هو دراسة هيكل تقسيم السلطة في الأُسرة استناداً إلى ما هو مطروح النصوص الإسلامية، ومقارنة هذا الهيكل مع نظريات السلطة الناشئة من مصادر علمي النفس والاجتماع، وقد اتبع الباحث منهجاً نظرياً تحليلياً بالاعتماد على مصادر علمي النفس والاجتماع، وبالتالي ذكر النظريات والرؤى المطروحة. وقد اعتمد على استكشاف أنموذج لهيكل السلطة في الأُسرة من وجهة نظر النصوص الإسلامية وبالاستناد إلى الآيات والروايات ونظريات المفكّرين الإسلاميين المتخصّصين. أثبتت النتائج أن أُنموذج هيكل السلطة المطروح في النصوص الإسلامية هو أُنموذج (پدر مرکزي) للديمقراطية حيث تبرز هويته من خلال بيان عدّة علل، هي العوامل البيئية والمعرفية والاقتصادي، وهذا الأُنموذج يتناغم مع الرؤية التنظيمية للأُسرة في علم النفس والأداء في علم الاجتماع.
مفردات البحث: هيكل السلطة، الأُسرة، القِوام، الهوية، النصوص الإسلامية

 

الرياضة والرياضي من وجهة نظرالإسلام

                                                       رسول حامدنيا

الخلاصة:
نلاحظ اليوم اتّساع نطاق مختلف التخصّصات الرياضية وإقبال الناس على الرياضة، فهناك الملايين من الناس يعملون في السلك الرياضي والملايين لهم رغبة في متابعة الأحداث الرياضية. ونظراً لأهمية بيان عناصر منهج الحياة الإسلامية فإن هناك تساؤل مطروح، وهو: ما هي الرؤية الإسلامية للرياضة والرياضي؟
وقد أجاب الباحث في هذه المقالة عن هذا السؤال اعتماداً على الآيات والروايات، لذا قام بدراسة أنواع النشاطات الرياضية المذكورة في النصوص الدينية وبيّن أهمية الرياضة من جوانب عديدة، كما ذكر خصائص الرياضي المسلم وبيّن الضرورات والمنهيات الأخلاقية المطروحة في هذا المضمار.
مفردات البحث: الأخلاق، الرياضي، الضرورات الأخلاقية، المنهيات الأخلاقية، الرجولة، استخدام المنشّطات