المحتويات

تجلّيات ذكر الله وآثاره                                               سماحة آية الله العلّامة محمّد تقي مصباح

الملخّص:

هذه المقالة هي شرح على دعاء الإمام السجّاد (عليه السلام) حول آثار ذكر الله. إنّ قلب الإنسان وروحه هما يعتبران مركزاً للعواطف والأحاسيس ومن جملة هذه الأحاسيس هي المحبّة. يتعلّق طبع الإنسان بما يتلائم معه ويتّبعه، إنّ هذه المحبّة لها تسلسل طولي (هرميّ)، ويعتبر "الوله" و"الهيام" من أعلا مراتبها. إنّ "الوله" هو التحيّر من شدّة المحبّة. و"الهيام" هو المرتبة التي يُجَنّ العاشق فيها ويحير في أرض الحبيب من شدّة العشق والحبّ، ويركّز جلّ انتباهه للحبيب وينسى وجوده وكلّ حياته. إنّ نبي الله إبراهيم (عليه السلام) هو التجسيد التامّ للمحبّة إلى الله. ويتمثّل المستوى الأدنى في هذه الحالة ضمن العلاقة بالدعاء وبالله وبالأئمّة الطاهرين (عليهم السّلام). والبعض يحبّون الإمام الحسين وأمير المؤمنين علي عليهما السلام إلى حدّ يستعدّون لبذل المهجة فيهما.

كلمات مفتاحيّة: العشق، المحبّة، الواله، الهيام، السكينة، ذكر الله.

 

دراسة مقارنة حول الحكم الديني في الفكر السياسي لدى سماحة آية الله مصباح والشيخ فضل الله نوري

ابوالفضل ذكائي

الملخّص:

ثمّة مناقشات مختلفة تدور حول الأفكار السياسيّة لدى العلماء في العالم الإسلامي وضرورة القبول بحكومة الفقيه. ومن هذا المنطلق، فإنّ بعض الباحثين الفقهاء كالشيخ فضل الله نوري كانت أصابع الاتّهام بدعم السلطنة تشير إليهم، والبعض الآخر يرون بأنّ نظرية "ولاية الفقيه" وُضعت في العصر الحديث دون الماضي. تسعى هذه المقالة وراء الكشف عن كيفيّة إعادة التعرّف على ماهيّة الحكم الديني والسيادة في العالَم الشيعيّ من منظار الفقيهَين المجاهدَين في العالم الإسلامي هما سماحة آية الله مصباح والشيخ فضل الله نوري، حيث اعتمد الباحث في تدوينها على منهج بحث وصفيّ-تحليلي واستخدم الدراسات التأريخيّة والمكتبية لهذا الهدف.

إنّ العلّامة آية الله مصباح كمنظّر الثورة الإسلاميّة في فترتها الجديدة والشيخ فضل الله نوري بصفته مبدع حكومة "المشروطة المشروعة" في العصر القاجاري يؤكّدان على ضرورة وجود ولاية الفقيه وإقامة الحكم الإسلامي والدولة الدينيّة. ولكن كان يرى الشيخ فضل الله نوري بأنّ ولاية الفقهاء في عصر المشروطة يمكن إعمالها على قدر المستطاع –ولا على الوجه الأمثل- في إطار السلطنة المشروطة المشروعة، ومن جانب آخر يرى آية الله مصباح نظراً للظروف السائدة في عصره بجواز إقامة حكم الفقيه في إطار نظام الفصل بين السلطات في الجمهورية الإسلامية ومع إعطاء الصلاحيات الأكثر للوليّ الفقيه.

كلمات مفتاحيّة: الحكم، الحكومة، الدين، السلطنة، الولاية، الفقيه.

 

 

تأثير الثورة الإسلامية في إيران في تبريز موضوع القوّة الناعمة في العلاقات الدوليّة

هادي شجاعي- منوتشهر محمّدي- محمّد جواد نوروزي

الملخّص:

إنّ إعادة التعرّف على المصادر المختلفة للسلطة وكيفيّة استخدامها في الحقبات التأريخية، قد أسفرت عن ظهور أشكال جديدة من السلطة. إنّ تجاوز المنتصف الأوّل من القرن العشرين، ونشوء أسباب كتنمية الرأي العامّ ودعم مكانة الثقافة في العلاقات الدولّية وما شابه ذلك والتكلفة العالية للحرب بشكل عام، كلّها أدّت إلى بروز مقاربة جديدة إلى مسألة القدرة والتي تعرف اليوم بـ"القوّة الناعمة". وكما يعترف الكثير من منظّري الثورات، لقد أفضى انتصار الثورة الإسلامية في إيران التي ترتكز على المبادئ القيميّة والمعرفيّة، إلى تبريز الثقافة في العلاقات الدوليّة، وتبعاً لذلك، فتمّ تغيير مواقف الدّول إستراتيجيّاً وتوجّهوا إلى استخدام القوّة الناعمة في تحقّق أهدافهم. تهدف هذه المقالة إلى دراسة دور الثورة الإسلامية في التغيير الإستراتيجي أعلاه، كما يقوم بدراسة أربعة من الوظائف الرئيسيّة للثورة الإسلامية  في هذه العمليّة كإحياء الدين والمعنوية.

كلمات مفتاحيّة: الثورة الإسلامية، الثقافة، القوّة الناعمة، الدّولي.

 

العولمة الإسلاميّة والعولمة الغربيّة دراسة مقارنة                                           السيّد مهدي سيديان

الملخّص:

يدّعي الغرب في عصرنا هذا العولمة وينفرد بهذا المجال عبر سيطرته الإعلاميّة؛ ولكن ثمّة اختلافات أساسية بين رؤية الإسلام ورؤية الغرب إلى مفهوم العولمة. تختلف رؤية الإسلام والغرب في بيانهما لماهيّة العالم والإنسان والغاية والدّين، حتّى أنّ الدين افتقد شموليّته في الثقافة الغربية جوهريّاً ويتمّ تعريفه بحيث لا يتضمّن مجال القضايا الاجتماعيّة والسياسيّة. لذلك بناءً على المبادئ الفكرية والعملية للغرب، فلا يمكن التفكّر في ظاهرة "العولمة" و"القرية العالميّة" من منظار الدين. تهدف هذه المقالة إلى إعادة تصوير الاختلافات بين العولمة الإسلامية والغربية في مجال المبادئ والأهداف والأصول والاستراتيجيّات والضوابط والحلول التطبيقيّة لإدارة شؤون العالم والإنسان، حيث تشير إلى بعضها اعتماداً على المنهج التحليلي والمقارن. إنّ العولمة الغربية تسعى وراء سيادة روح العلمانية، والماديّة، ومحوريّة الربح، والرفاهيّة، في حين أنّ العولمة الإسلامية تدعو إلى التعالي والتنمية البشرية في الجوانب الماديّة والمعنويّة.

كلمات مفتاحيّة: التعولم، العولمة، المبادئ، استراتيجية، الإسلام، الغرب.

 

الفكر السياسي لدى السيد جمال الدين الأسد آبادي والإمام الخميني (ر)؛ دراسة مقارنة

       السيّد عزة الله أحمدي

الملخّص:

كان السيد جمال الدين الأسد آبادي والإمام الخميني + مفكّرَين إسلامييَن كبيريَن الذين بذلا قصارى جهدهما لتحقيق الوحدة في العالم الإسلامي ومكافحة الإستبداد الداخلي والإستعمار الأجنبي؛ وكانا يريدان التعديل والتغيير في أشكال ممارسة الحكم في مجتمعات المسلمين. مع ذلك، فإنّ نتائج الدراسات التأريخيّة تنمّ عن عدم نجاح السيد جمال الدين الأسد آبادي في فترة حياته لتعديل شكل ممارسة الحكم وتغييره في مجتمعات المسلمين، على الرغم من تأثيره الكبير في المفكّرين الإسلامييّن الذين أبصروا النور بعده. ولكن الإمام الخميني + استطاع أن يغيّر نظام الحكم ويقيم الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران. لقد قام الباحث في هذه المقالة بتحليل الأسباب المؤثرة في فشل السيد جمال الدين الأسد آبادي ونجاح الإمام الخميني (ره) في هذا المضمار، وذلك عبر دراسة مقارنة لبعض الأفكار السياسية لدى كلّ منهما. والمنهج المتّبع في هذه الدراسة هو المنهج الوثائقي –التحليلي. تشير نتائج هذا البحث إلى أنّ الفراغ النظري في مجال النظام السياسي هو من الأسباب السياسية الرئيسة المؤثرة في فشل نهضة التعديل لسيد جمال الدين.

كلمات مفتاحية: التعديلات، السيد جمال الدين، الإمام الخميني +، الحكومة، الصحوة، الوعي، الاستبداد، الاستعمار.

 

مقوّمات مشروعية السيادة من منظار القرآن الكريم

مهدي أكبري-أميررضا أشرفي-حسين أرجيني

الملخّص:

إنّ مؤلّفات مشروعيّة السيادة تعدّ من المسائل المهمّة في فلسفة الإسلام السياسية. فكلمة "المشروعيّة" في هذه المقالة تعني "التبرير العقلانيّ" لـ"ممارسة السلطة والإطاعة" والمقصود من مقوّمات المشروعيّة هي العناصر التي تعطي الحاكم في المجتمع أو حكّامه حقّ إصدار الأمر والإطاعة. لقد قام الباحثون في هذه المقالة بدراسة حول بعض مؤشرات حقّ السيادة من منظار القرآن الكريم كـ"السيادة الذاتية"، و"السلطة والملكيّة الحقيقيّة"، و"العلم السديد"، و"حقّ التصرّف في منطقة الحكم"، وذلك نظراً لأنّ السيادة الإلهيّة في مجالي التكوين والتشريع تمّ تبيينها في القرآن الكريم. والمنهج المتّبع لدراسة الموضوع في الآيات القرآنية هو منهج التفسير الموضوعي.

كلمات مفتاحيّة: المشروعيّة، السيادة، الفلسفة، الملكيّة، السيطرة، العلم، الحكم.

 

دراسة حول قيود علاقة المسلمين مع غير المسلمين من منظار الشهيد المطهّري

زهراء بورروستائي الأردكاني-محمّد على محيطي الأردكان

الملخّص:

إنّ تحديد المعيار لعلاقة المسلمين مع غير المسلمين هو من أهمّ أوامر الإسلام في مجال تكوين العلاقة مع الأشخاص الأخرى. لقد سعى الباحثان في هذه المقالة التي تمّ تدوينها وفق منهج بحث وصفيّ وراء بيان كيفيّة إقامة العلاقة بين المسلمين وغير المسلمين استناداً على مؤلّفات الشهيد مرتضى المطهّري، فقد توصّلا إلى أنّ منهج الإسلام في تحديد المعيار لعلاقة المسلمين بغيرهم ينبني على الإعتدال والتوازنيّة، حيث لا يصدر حكماً يقتضي قطع العلاقة بشكل كلّي كما لا يجوّز لتكوين أي شكلٍ من العلاقات. لقد قيّد الدين الإسلامي الحنيف بعض العلاقات كـالزواج، والصداقة، والمساعدة والإحسان، والتعليم والتعلّم، والتعامل الثقافي والتجاري، والتعايش مع غير المسلمين للحفاظ على منافع المسلمين وديانتهم وعزة المجتمع الإسلامي واستقلاله. حيث تصلّب في حضور أتباع الديانات الأخرى في إطار منطقة الحكم الإسلامي وتولّيهم المناصب والوظائف المهمّة، ولا يقبل سيطرتهم على المسلمين وولايتهم على أي وجه كان.

كلمات مفتاحيّة: المطهّري، الإسلام، المسلم، غير المسلم، القيد، الكافر.