خلاصة المحتويات


خلاصة المحتويات

خلق الانسان و مراحل حياته في فكر العلّامة الطباطبائيمحمّدجواد ياوري ان الانسان و وفقا لماورد في الآيات القرآنية و احاديث النبي صلي‌الله‌عليه‌و‌آله و اهل‌البيت عليهم‌السلام يتكون من روح و جسد و ان عملية خلق الانسان حصلت بصورتين:

1. خلق اول انسان ـ يعني آدم عليه‌السلام ـ من التراب. 2. خلق ذرية آدم من النطفة.

و بتعبير آخر ان اللّه خلق أول الامر انسانا و جعل النطفة التي او دعها فيه سبب خلق ذرية ذلك الانسان لتستمر حياة البشر. و هذا يدل دلالة واضحة علي بطلان نظرية "دارون" او ما يدّعيه البعض من ان الانسان الاول عبارة عن مخلوق احادي الخليّة و له شكل يشبه شكل القرد.

بعد ان يُخلق الانسان يبقي في هذه الدنيا مدة من الزمن حتي يدركه الموت و تفترق عند ذاك روحه عن جسده لتنتقل الي عالم آخر يطلق عليه «البرزخ» او «عالم المثال»، و في هذا العالم اما ان يكون الانسان منعّما او معذّبا. ان اهم ما في الانسان روحه التي تبقي ملازمة لجسده الي اخر لحظة من حياته و تنقطع العلاقة بينهما عند حلول الموت. و اما اذا كان يوم القيامة فان الحساب يشمل روح الانسان و جسده ايضا.

المفردات المهمة: الانسان، الخلق، الروح، البرزخ، يوم القيامة.

علم معرفة تيار نصرة المرأةعباس‌علي اميري

لقد ظهر هذا الاتجاه الجديد في الغرب نتيجة للتأثير المباشر لعنصر الجنس علي المعرفة. يزعم انصار هذا الاتجاه بأنه يهدف الي وضع حدّ للتمييز بين الرجل و المرأة في الامور الخاصة بالعلم و المعرفة. و قد احتل هذا الموضوع موقعا في علم المعرفة لأول مرة اذ لم يكن يعهده من قبل.

لقد اجريت دراسات حول ما اذا كان لجنس الانسان تأثير علي التعلم حيث قامت ثلاثة تيارات متشددة و ليبرالية بدراسة هذه الموضوع في اطار رؤيتها الخاصة و علي اساس ادراكها لعلم المعرفة و استعانت باسس علم المعرفة السائدة هذه الايام و اعتمدت هذه الاسس و تبنّتها. و بعبارة اخري يحتوي كل اتجاه من اتجاهات علم معرفة تيار نصرة المرأة علي عناصر من نظرية ديكارت حول فصل المُدركِ عن المُدرَك، و العقل الديكارتي، و اهمية المُدرِك، و النزعة الذاتية و الواقعية الثابتة. ان الوقوف علي هذه الاسس يساهم مساهمة ملحوظة في الكشف عن طبيعة علم معرفة تيار نصرة المرأة.

المفردات المهمة: النزعة الذاتية، التشدد، من منظار، الليبرالية، نظرية ديكارت.

مباديء الاخلاق التطبيقية و التحديات التي تواجههاتأليف تيم دير / ترجمة محمّدصادق عليپور

مباديء الاخلاق التطبيقية من بين الاتجاهات الفكرية التي تحتل الفلسفة فيها موقعا في مجال التطبيق. و مع ان هذا الفرع من المعرفة من الفروع الحديثة، اذ لم يمضي علي تطوره اكثر من بضعة عقود، إلا ان له جذورا تمتد الي زمن بعيد يمكن ان نلحظها في آثار الفلاسفة القدماء. و من اهم الاسئلة المطروحة في مباديء الاخلاق التطبيقية: هل يمكن وضع قاعدة عامة او إطار عام لاخلاق الناس و تصرفاتهم؟

تتناول المقالة الحالية و المترجمة من النص الانجيلزي بحث مباديء الاخلاق التطبيقية و جذورها و التحديات التي يواجهها هذا الاتجاه الفكري. يتطرق كاتب المقالة ـ تيم دير ـ في بحثه للشكوك التي اثيرت حول هذا الاتجاه الفكري الي النسبية (Relativism) و النزعة الذاتية (Subjectivism) و علاقتها بالتحديات، كما يتعرض الي مواضيع مثل الاحاطة بمباديء الاخلاق و امكان وجود تخصص من هذا النوع، و تأثير و دور الاستدلال علي الاخلاق.

و في الختام يقرّ الباحث بوجود معضلات أخلاقية يصعب حلها بالاعتماد علي مباديء اخلاقية عامة و في نفس الوقت يشير بشكل ضمني الي أن هذه المباديء الاخلاقية تتحكم بأخلاق الانسان.

المفردات المهمة: الاحاطة بمباديء الأخلاق، النزعة الذاتية، النسبية الاخلاقية، النظرية الاخلاقية.