خلاصة المحتويات

خلاصة المحتويات

التفسير الموضوعيحوار مع سماحة آيه‏اللّه الشيخ محمّدتقي مصباح (دام ظله)

اصطلاح التفسير الموضوعي من الاصطلاحات الجديدة علي الرغم من ان للتفسير الموضوعي من الناحية العملية تأريخ قديم. في هذا النوع من التفسير يلجأ المفسر الي عرض موضوع من المواضيع علي القرآن الكريم ليتسني له استقصاء كافة الآيات التي ترتبط به بحيث يتمكن من التعرف علي وجهة نظر القرآن الكريم حوله. و هناك طريقتان للتفسير الموضوعي: الطريقة الجزئيّة و الطريقة الكليّة. و الهدف من الطريقة الاولي بيان رؤية القرآن الكريم حول موضوع معين او عدة مواضيع، اما الطريقة الثانية فانها تستهدف فهم رؤية القرآن الكريم حول جميع المواضيع القرآنية. و هنا لابد من اعتماد اسلوب منطقي في تصنيف المواضيع. و في التفسير الموضوعي يتمّ مطالعة القرآن الكريم من اوله الي آخره مرة واحدة علي الاقل قبل القيام بعرض الموضوع علي القرآن، و من ثم تُستخرج جميع الآيات التي ترتبط بالموضوع قيد البحث و يتمّ تصنيفها و دراسة كل واحدة منها علي انفراد. بعد ذلك يقوم المفسر بتفسير جميع الآيات المذكورة من خلال ملاحظة مضامين الآيات الاخري. و التفسير الموضوعي علي مستويات مختلفة. و من اجل تحقيق اعلي مستوي من التفسير ينبغي دراسة الموضوع قيد البحث و التوفر علي بقية المناهج و المواضيع.

المفردات المهمة: القرآن، التفسير الموضوعي، التعريف، المراحل و الدرجات.

القواعد القرآنية في تفسير القرآن بالقرآنعلي فتحي

يعتبر تفسير القرآن بالقرآن، الذي يعني الاستناد و باقصي حدّ ممكن الي الآيات في فهم معني آيات القرآن، من بين اساليب التفسير التي كانت و ما تزال موضع قبول الباحثين في دراسات القرآن الكريم. و الجدير ذكره هنا هو ان الباحثين لم يهتموا بدراسة قواعد هذا النوع من التفسير دراسة منهجية مستقلة علي الرغم من ان الكشف عن البنية التحتية و التي يطلق عليها القواعد من الامور التي لايمكن الاستغناء عنها في تفسير القرآن الكريم.

تحاول المقالة الحالية و من خلال دراسة نظرية و استدلالية تسليط الاضواء علي القواعد القرآنية في تفسير القرآن بالقرآن بغية تشخيصها. طبقا للرؤية القرآنية يوجد ارتباط و انسجام منطقي تام بين الآيات القرآنية و ان بعضها يؤيد و يفسر البعض الآخر. و اما البناء العام للقرآن الكريم فانه يقوم علي اسس عقلانية متقنة و لغة القرآن واضحة و ادلته مستقلة و يعتبر القرآن الكريم المحكمات ملاكا لفهم المتشابهات، كما ان هناك علاقة وثيقة بين آيات كل سورة من السور القرآنية من حيث المفهوم. من هذا المنطلق و من اجل معرفة الاسلوب الصحيح لتفسير القرآن بالقرآن لابد لنا من ملاحظة القواعد الخاصة به.

المفردات المهمة: تفسير القرآن بالقرآن، قواعد تفسير القرآن بالقرآن، انسجام الآيات، الدلالة المستقلة، المحكم و المتشابه، ارتباط.

الپاثلوجيا المعرفتية في تفسير القرآن الكريممصطفي كريمي

ان الاحاطة بالپاثلوجيا المعرفتية في تفسير القرآن أمر ضروري في فهم القرآن الكريم فهما صحيحا، و لذا يحذرنا المعصومون (ع) من خطر الپاثلوجيا المعرفتية. لقد اجري المفكرون المسلمون دراسات في هذا المجال و لكن ذلك لم يفي بالغرض المطلوب اذ لابد من القيام بدراسة شاملة و دقيقة حول هذا الموضوع.

تحاول المقالة الحالية الكشف عن الابعاد المختلفة لپاثلوجيا تفسير القرآن الكريم و تتضمن بحثا تحليليا لپاثلوجيا التفسير الناتجة عن الضعف المعرفتي و تتطرق الي عدد من مواطن الضعف في مجال التفسير و هي:

1. فرض وجهة النظر الشخصية علي القرآن الكريم؛ 2. تفسير القرآن تفسيرا بعيدا عن الواقع؛ 3. الاستناد الي مصادر لغوية ضعيفة و الي القواميس اللغوية في تفسير الالفاظ القرآنية؛ 4. عدم الرجوع الي قواعد الصرف و النحو و الفنون البلاغية في فهم النص؛ 5. عدم الاستناد الي الادلة المختلفة: 6. عدم التعمق في المعني الباطني للقرآن و اعتبار المعني الباطني للآيات مختص باللّه فقط؛ 7. تفسير القرآن طبقا لأدلة عقلية غيرمؤكدة او استدلالات تجريبية لايمكن الاطمئنان بها او استنتاجات شخصية و ادلة نقلية غيردقيقة.

المفردات المهمة: پاثولوجيا التفسير، التفسير من وجهة النظر الشخصية، فهم المفردات، طريقة الفهم، العلوم الادبية، فنون البلاغة، ضعف الاستنطاق، باطن القرآن.

نقد رؤية "المنار" حول تفسير آية الشفاعةعلي‏اوسط باقري

ورد في القرآن الكريم و في عدد من الآيات ذكر الشفاعة بتعابير مختلفة، و هناك ادلة في بعض الآيات توكد حقيقة الشفاعة. يذهب الذين اخرجوا تفسير المنار الي الاعتقاد بان الشفاعة تعني فرض ارادة الشفيع علي ارادة الله تعالي و يرون بان ذلك مستحيل و يدّعون بان القرآن الكريم ينفي حقيقة الشفاعة. و الواقع ان الشفاعة لا تعني فرض ارادة الشفيع علي ارادة اللّه تعالي مما يستوجب معه تغيير علم اللّه الازلي و استحالتها، و لكنها من المسائل التي شرعها اللّه و نص عليها القانون الألهي و انها تفرض نفسها علي القوانين الخاصة بالعقوبات.

تتضمن المقالة الحالية نقدا لوجهة نظر تفسير المنار حول مفهوم آيات الشفاعة. تستعمل بعض الآيات كلمة الشفاعة بمعني وساطة الاسباب الطبيعة للوصول الي فيض المسببات. تبين المقالة بان المقصود من الشفاعة في الآيات المذكورة هو الشفاعة التكوينة. يستخدم كاتب المقالة اسلوب الوصف و التحليل في هذه الدراسة النقدية.

المفردات المهمة: الشفاعة، آيات الشفاعة، الشفاعة التشريعية، الشفاعة التكوينية، تفسير المنار، تفسير الميزان.

مفهوم توافق و تعارض الحديث مع القرآن في احاديث «العرض»اسمعيل سلطاني

تذكر الاحاديث الواردة عن المعصومين (ع) بان عرض الاحاديث علي القرآن الكريم هو احد الطرق التي يمكن بوسطتها التمييز بين الاحاديث الصحيحة و غيرالصحيحة، و تعرف هذه الاحاديث ب. «احاديث العرض». تقدم المقالة الحالية بحثا مفصلاً تحاول من خلاله بيان مفاد احاديث العرض فتتعرض الي نص الاحاديث المذكورة بالبحث و التحليل و تحاول من خلال تحليل نص الاحاديث و آراء المفكرين في هذا المجال الاجابة عن عدد من الاسئلة.

طبقا لما تنص عليه احاديث العرض فان المراد من كلمة «كتاب» و الذي هو بمثابة الحجة في معرفة صحة او عدم صحة الاحاديث هو القرآن الكريم لا السنّة او الادلة العقلية. طبقا للمعايير القرآنية فأن وزن الحديث الذي لا يتعارض مع القرآن الكريم يكون اثقل. تشير نتائج البحث الي وجود ثلاثه انواع من الاحاديث التي تتعارض مع القرآن الكريم، و علي النحو التالي:

1. تعارض نتيجة لوجود اختلاف؛ 2. تعارض مع القواعد العامة المستخرجة من الآيات القرآنية؛ 3. تعارض نتيجة وجود اختلاف جزئي، و لكن هذا النوع من الاختلاف لا يأخذ بنظر الاعتبار.

ان عرض الحديث علي القرآن الكريم لا يقتصر علي حالة التناقض بين خبرين بل يجب عرض الحديث ـ اي حديث ـ علي القرآن الكريم. و يمكن تصنيف اخبار «العرض» من حيث المضمون الي نوعين: اخبار حول عدم صدور اية رواية عن المعصومين (ع) تتعارض مع القرآن الكريم و اخبار تتحدث عن عدم حجية الروايات.

المفردات المهمة: الروايات، القرآن الكريم، احاديث العرض، حديث يتطابق مع القرآن، حديث يتعارض مع القرآن.

نقد موقف المعارضين لمبدأ عرض الحديث علي القرآنغلام‏علي عزيزيكيا

هناك معايير خاصة للتميّز بين الاحاديث المعتبرة و غيرالمعتبرة و يُعد اسلوب عرض الحديث علي القرآن الكريم و كما جاء علي لسان المعصومين (ع) من بين هذه المعايير. يعتقد نفر من علماء اهل السنة بأن الاحاديث النبوية التي تتحدث عن المعيار المذكور هي احاديث موضوعة و يرفضون فكرة عرض الحديث علي القرآن. فما هي الادلة التي يستند عليها هؤلاء و ما الخلل فيها؟

يحاول كاتب المقالة تشخيص نقاط الضعف في استدلال المعارضين لمبدأ عرض الحديث علي القرآن و يقدم أدلة تثبت ضرورة عرض الحديث المشكوك السند علي القرآن الكريم و يورد عددا من الاحاديث التي تؤيد مثل هذه الضرورة ليفند ما يذهب اليه القائلون بأن الاحاديث النبوية التي تقول بضرورة عرض الحديث علي القرآن هي احاديث موضوعة.

المفردات المهمة: العلاقة بين القرآن و الحديث، حديث العرض، احاديث موضوعة، نقد محتوي الحديث، نقد الحديث بالقرآن الكريم.

دراسة حول الالفاظ الدخيلة في القرآن الكريمالسيد عبدالرسول حسينيزاده

يستخدم القرآن الكريم الفاظا من اصل غير عربي يطلق عليها "الالفاظ الدخيلة". هناك من يري بان وجود الالفاظ الدخيلة في القرآن الكريم لا ينسجم مع هويته العربية التي نصت عليها بعض الآيات الشريفة و مثل هذا التصور يعطي مبررا لبعض المستشرقين لاثارة الشبهات التي تخدم مآربهم، و من هنا فأن بحث هذا الموضوع له أهمية خاصة.

تتعرض المقالة الحالية الي بحث الآراء المختلفة المطروحة و تخلص الي ان وجود ألفاظ دخيلة في القرآن الكريم مع كونها ليست من اصل عربي امر مقبول و ذلك لأن هذه الكلمات استخدمت في القرآن الكريم بعد دخولها اللغة العربية وانصهارها فيها و هو دليل علي خلو القرآن الكريم من الالفاظ غير العربية و ان وجودها لا يؤثر علي هوية القرآن الكريم العربية. اما عن تشابه بعض الالفاظ القرآنية مع الالفاظ المستخدمة في الكتب السماوية الاخري فان ذلك يعود الي أن كافة الكتب السماوية هي من نفس المصدر، يعني الوحي، و ان ما يذهب اليه بعض المستشرقين من ان بعض الالفاظ القرآنية مأخوذ من الكتب السماوية الأخري لا أساس له من الصحة.

المفردات المهمة: القرآن، الألفاظ الدخيلة، المعربات، اعجاز القرآن.

القرآن الكريم و رؤيته الثنائية لصفات الانسانحجه‏اللّه عليمحمدي

يبدي المفكرون الاسلاميون اهتماما خاصا في دراستهم للعبارات التي استخدمها القرآن الكريم في وصف الانسان. تنقسم الآيات القرآنية التي تتحدث عن صفات الانسان الي مجموعتين: مجموعة تستخدم عبارات المدح و تشيد بمكانة الانسان و مجموعة تستخدم عبارات الذم بحقه.

تتحدث المقالة الحالية عن استخدام القرآن الكريم لنوعين مختلفين من الصفات و تستند آراء بعض المفكرين الاسلامين. يعتمد كاتب المقالة علي المصادر المتوفرة في المكتبات لمناقشة و نقد الموضوع. و من اجل معرفة السرّ في استخدام القرآن الكريم لنوعين من الصفات ينبغي الفصل بين مرحلة التكوين اي المرحلة التي وهب اللّه تعالي فيها الانسان قدرات خاصة و مرحلة تثبيت القيم الاخلاقية.

المفردات المهمة: الانسان، الفطرة، الطبيعة، التكوين، تثبيت القيم الاخلاقية.