ABSTRACTS


بسم الله الرحمن الرحيم

خلاصة مقالات


الحجاب في القرآن؛ السيد احمد الفقيهي

تطرقنا في القسم الاول من هذه المقاله و بعد بيان و تفسير الايتين 30و31 من سورة النور عن الحجاب في‌القرآن، الي مسألة النظر و انواعه والاقوال المختلفة بشأن ذلك. و هنا في تتمة المقالة نتناول بالتفصيل الروايات الواردة بخصوص الحجاب و نبحث في أدلة وجوبه و في‌الانتقادات الموجهة اليه. و نخلص في هذاالبحث الي ان‌ادلة القائلين بوجوب سترالوجه و الكفين غير كافية، تشهد علي ذلك روايات عديدة طرحت في البحث.


معرفةالله في الالهيات الاسلامية والفلسفة الغربية؛ محمدحسين‌زاده اليزدي

تتم معرفةالله بطريقين، الاول «القلب والشهود». والثاني «العقل والاستدلال». وقومت المقالة البرهان الوجودي لابن‌سينا و صدرالمتألهين و برهان الصديقين. و تطرفت أيضا علي صعيد المفكرين الغربيين الي برهان «آنسلم» و نقد مفكرين مثل «غونيلون» و «توماس» و «آغويين» و تقريب ديكارت و نقد كانت والاستاذ المطهري، والتقريب البرهاني بأسلوب المنطق الرياضي بواسطة جون ليك. وفي الختام، و بعد البحث في العلاقة بين البرهان الوجودي في الالهيات الاسلامية و البرهان الوجودي في الفلسفة الغربية أشارت المقالة الي الفروق بين البرهانين. و تخلص المقالة الي ان البرهان الوجودي في الالهيات الاسلامية هو غير البرهان الوجودي في الالهيات الغربية.


القضايا الحقيقية و الخارجية و اللابتية؛ عسكري‌السليماني

تقسم القضايا الحملية بإعتبار وجود الموضوع في المنطق الاسلامي الي قضايا خارجية و أخري حقيقة. و تعود جذور هذا التقسيم الي عصر ابن سينا اذ لم يكونوا قبله يرون قضايا خارجية في القضايا الحملية. و قد قال بثبوت أعم لكل قضية حملية بلحاظ وجود الموضوع و هو ماأسما الخواجه بالقضية الحقيقية. علي هذا الاساس تكون كل قضية حملية إما خارجية الرأي السابق للشيخ او حقيقية رأي الشيخ والخواجه. الا ان المناطقة المعاصرين للخواجه قسموا رسميا القضايا الي خارجية و حقيقية و رغم وقوع خلاف حول تفسير القضايا الحقيقية، الا ان القضايا الخارجية هي تلك القضايا التي يكون موضوعها في الخارج و حسب.

وقد قُيدت بعض القضايا الحقيقية بإلامكان، مما أدي الي ان لا تكون القضايا الممتنعةالموضوع من سنخ القضايا الحقيقية، و قد أطلق صدرالمتألهين علي هذه القضايا تسمية القضايا اللابتّيه. وفي رأيي فان تقسيم القضايا الي خارجية و لابتية ليس تقسيما منطقيا و هذا التقسيم غير موجود في‌المنطق، والسبب هو ان هذا التقسيم لا يدخل في اطار قواعد الاستنتاج.


الاخلاق والعرفان الاسلامي؛ الاستاذ مصباح‌اليزدي

مرّأن: هناك في خلقةالانسان ميل فطري نحو الكمال المطلق والتقرب الي الذات الالهية المقدسة يسمي بالحس الديني. و كان هدف الانبياء هو ايجادمقدمات وصول البشر الي هذا المقام. ثم تناولنا خصائص القرآن كتاب المسلمين السماوي و مفسريه الحقيقيين اي الائمة المعصومين عليهم‌السلام بعد ذلك تطرقنا بالتفصيل الي فطرية التقرب الي الله و مواصفات العرفان الحقيقي والمسلك العرفاني الحق. و موضوع حديثنا الان هو «الكشف و الكرامة». المكاشفة حالة تشبه الرؤيا، لكنها ليست برؤيا، اذ حتي يمكن للانسان ان يري اشياءً و يقوم باعمال و عيناه مفتوحنا. والكرامة أيضا هكذا إذ يتصرف الشخص بالطبيعة بماله من قدرة روحية خارقة للعادة مستندة الي الاذن الالهي. فمثلا يشفي مريضا و... قدامستغلت هاتان مقولين الكرامة والكشف. الاانه يتعين التفريق بين المكاشفة الرحمانية و الربانية و المكاشفة الشيطانية، ولتحديد المكاشفة الرحمانية و المكاشفة الشيطانية يحب عرض كل منها علي الكتاب والسنة، فان وافقتهما فتلك الرحمانية والا فهي‌الشيطانية.


التشكيك في نظرية المطابقة في صدق و كذب القضايا؛ د. مهدي الدهباشي

من وجهة نظر الفلاسفة المسلمين؛

وفقا لنظرية المطابقة في باب صدق القضايا و كذبها، فان الصدق هو مطابقة ما في الذهن للواقع أو تطابق المطابق مع المطابَق. ولأن العقل السليم يقبل بهذه النظرية فقد عدّها الكثير من الفلاسفة مناطا في صدق القضايا و كذبها. ولم التم‌طرق في هذه المقالة الي بحث ملاك الحقيقة علي أساس نظرية المطابقة، ثم أشير الي الاشكالات الواردة علي هذا المعيار، و أخيرا تم عرض رأي الفلاسفة المسلمين في رفع الاشكالات الوارده.

وفي مسألة تحديد مجال «الواقع» و «نفس‌الامر» في القضايا لابد من القول ان لكل قضية بمقتضي نوعها مجالا خاصا، بمعني ان واقع كل قضية هو مجال هذه القضية، وان للواقع مراتب تشكيكية. و «نفس الامر» هو أحد مراتب الواقع، و يلحظ العقل بتحليله مراتب للواقع و ينتزع من كل مرتبة حكما.

تقسم القضايا باعتبار ظرف وجود موضوعها الي خارجية و حقيقية و ذهنية. و نخلص الي انه بالتعريف الدقيق لنفس الامر وان واقعية و خارجية أي قضية يحددها نوع تلك القضية، فان نظرية المطابقة مستصدق في صدق و كذب القضايا الحقيقية و الذهنية كما صدقت في‌القضايا الخارجية.


التوبة و موقعها الرفيع في الفرفان؛ السيد علي الحسيني والحجب 2

مرّ أن للتوبة في العرفان موقعا رفيعا و قميهً عالية و انه للوصول الي الحق يلزم طي مقدمات اولها التوبة. و قدتم تبيين أقوال أكابر العرفاء الاسلاميين في حقيقة التوبة و فضيلتها و شروطها. و يحب القول ان للتوبة مراتب، لان التوبة هي لرفع الحجب علي انواع: حجب ظلمانية و حجب نورانية. يري هادي السبزواري ان للتوبة عدة مراتب هي: توبة العوام و توبة الخواص و توبة الاخص. و بالالتفات الي ان معني التوبة هو: نار الندم المشتعلة في روح السالك، و التي يحرق لهيبها داخله و يؤذبه، فان التوبة تصدق في حال العباد العاصين كما تصدق في حال الانبياء العظام. وافضل توبة، هي التوبة النصوح، و هي التي يتوب بها العبد توبة تمنعه عن ارتكاب الذنب حتي آخر عمره.


قرارئة (قراءة) في مباني العرفان و التصوف في القرآن؛ علي الشيرواني

مرّ ان: العرفان طريقة خاصة للوصول الي حقائق الوجود و لارتباط الانسان بالحقيقة، و هي تقوم علي الشهود و الاشراق والوصول والاتحاد بالحقيقة. و قد اختلف الاكابر في معني التصوف. فاعتبرابن عربي التصوف قطع العلائق عن ماسوي الله. وقد أشرنا في الباب السابق المتعلق بتاريخ التصوف و العرفان الي جذور التصوف في المذاهب الهندية والصينية والفلسفات اليونانية.

من اصول العرفان و التصوف عند الافلاطونية الجديدة مسألة و حدة الوجود و الاتحاد والفناء. و قد طُرحت نظريات مختلفة حول ما اذاكان العرفان والتصوف اللذين ترافق ظهورهما في الحضارة الاسلامية و بين المسلمين مع ظهور الاسلام، قد تأثرا بأفكار الصوفيين في الحضارات المعاصرة انذاك ام لا؟، بمعني هل هو عرفان المسلمين أم هو عرفان اسلامي اصيل؟، و بالامكان تنظيم هذه النظريات في ثلاث.


مقولات:

1. يعتقد العرفاؤ والصوفيون ان العرفان والتصوف هما محض الاسلام و الاسلام المحض.
2. ان التصوف عند المسلمين تأثر في بداية ظهوره و خلال مراحل تكامله بالثقافات الاجنبية عن الاسلام.
3. ان مرجع العرفان والتصوف في بعديهما العملي والنظري هو الاسلام.

و نري ان النظرية الثالثة تمثل الراَي الاقرب الي الحقيقة، و ثمة ما يؤيد هذا القول من المصادر الاسلامية.


ندوة الدين والتنمية؛ في لقاء مع آيةالله مصباح و الدكتور لاريجاني و حجةالاسلام المصباحي

لان النمو خصوصية عملية. فالبلد النامي هو الذي استفاد اداء العمل من أحدث المبتكرات العلمية و التحقيقية. لذلك يمكن تطبيق هذا المفهوم التنموي علي الوضع الاقتصادي و العلمي و حتي علي طريقة ادارة المؤسسات. العناصر الاساسيه. للتنمية هي: تكثيف الاستثمار والاستفادة من التكنولوجية و تطور العلوم الصناعية، المترافق مع الاهتمام بالكمية والكيفية بمعني «الاسرع» و «الافضل»

الانسان يطور الانسانية فهو أوّلا لا يرضي بالوضع القائم، و يسعي لتحسينه، و ثانياً لدية قدرة علي التخطيط علاوة علي وسائلة و معلوماته. للتنميه السياسية ركنان أساسيان: ركن المشروعية، و ركن العمل والانتاج و رغم ان العالم الغربي متقدم من ناحية الركن الثاني الا انه متأخر بكثير عن بلد نامن ناحية المشروعية، لان حكوماته تفتقد لمبرر عقلائي. التنمية السياسية تستخدم بمعنيين: السياسة بعنوان الفرد، والسياسته بمعني الوظيفه. و رغم ان بلدنا متأخر عن العالم الغربي في المعني الاول ألاانه في المعني الثاني أكتر تقدما و نموا بكثير من الشعوب الاخري.


نظرة علي الحركات الاسلامية في مصر؛ محمد الفولادي

نظرا لكون مصر تمثل بين البلدان العربية والاسلامية مركز ثقل الكفر السياسي والديني في‌العالم العربي من ناحية، و منشأظهور القومية العربية و الساحة الاساسية في مواجهة اسرائيل من ناحية اُخري، لذلك يحب البحث عن مهد حركات العالم العربي في مصر. تلقي هذه المقالة نظرة عامة عل ظروف ظهور بعض الحركات الاسلامية في مصر و علل و عوامل نجاحها و اخفاقها. ولانه ليس من السهل تحليل و دراسة كافة هذه الحركات في هذه المنطقة الاسلامية، لذلك تم التطرق الي بعض هذه الحركات في القرن الاخير والتي تتصف بانسجام اكثر و لها اهداف أوضح و قد حالفها النجاح في نشاطاتها اكثر من غيرها. و في هذا القسم من المقالة الحاضرة فصلنا البحث حول النهضة الاسلامية للسيد جمال الدين أسد آبادي والشيخ محمد عبده تلميذه و مريده.


تاثير الوضع المادي للمجتمع علي الاخلاق و السلوك؛ محسن غرويان

الانسان موجودا رضي احتياجاته المادية التي ينبغي تأمينها من جهة، وله جوهر سمائي و ملكوتي و يحتاج الي الفضائل الاخلاقية و المعنوية من جهة ثانية. و ما يمكن استنباطه من المصادر الاسلامية و القرآنية هو ان الوضع المادي في حد نفسه بالنسبة لسلوك الانسان و أخلاقه لابشرط: فيمكن للفقر والغني أن يوثرا سلبا أوايجابا في الاخلاق، و ان القول بان الغني و الثروة الدنيوية لاتتناسب مع الاخلاق الحسنة و ان الفقر يؤدي دائما الي التقوي و الزهد و السعادة الاخلاقية، و هم لااساس له أبدا و ان الادلة العقلية و النفليه تحكم بخلاف هذا التوهم.



ABSTRACTS

an by Sayyid Ahmad fapihiHijab (Veil) in the Qur

an the View inai itis not Ohliootnrv fm Women To eover inen Taces and hands. underlyong the Odligatory Order For Hijad in Islam. He quotes Many Hadith To support Herefersto different Islamics Soutces and traditions and examines the reasons regarding hijab,the author discusses the rule of the Veil and its different Kinds. With regerence to the Verses 30 and 31 From Chapter Nur of the Holy Qur

God in Islamic Theology and Western Philosophy by Muhammad Hesayn Zadih Yazdi

s argument of There are two approaches to attain the Knowledge of God intuition and reasoning. ontologial argumenr and Mulla Sadrصs argument and examines ritically the views of Siddiqi concerning the Proof of God. Herefers also to some Western The author refers to Ibn Sinaarguments such as Ansilmsmethod, Philosophersصis different different from that of the Westregarding the proof of God. the West and dixnusses the differences. He conoludedthat ontological argument in Lslam ofstmbolic Logic as well. At the end he sheds lighr on ontological argument in Islam and Gownilo, Tomas Aginos, Descarte,Kent, and Mutahhari. He examines JihnLake

Factual, Eternal and Uncertain Propositions by Askari Sulaymani

s Period. Ibn Sina deniedthat every cauegorical In Islamic Iogic categorical Propositions in respect to the existence of Sunject are transcend the Objective existence in the past,Present or future). Proposition does not necessarily entail the Objectiveextmal existence (but it may Propositioon is necessarily an extemal Proposiion. But,heholds that eveyr categorical divided is identihable to Ibn Sina

came and proposed another proposition Which is called the uncertain Proposition. facyual propositions are those whose subjects are at the Objective state. Mulla Sabra factual propositions. Though there are differences of views regarding this division, Propositions also, Logicians at that time divided categorial propositions into external and to be external but Ibn Sina and Nasser al-din Tusimaintained that they may de factual According to logicians before Ibn Sina,every categrocial Proposition Was considered

Ethics and Islamic Mysticism by Misbah Yazdi

an and its real essence Which is called religious aspitation. The prophets aimed at paving the Way for There is an innner utge in man Which Leads him to perfextion and Divisin Holy naLatter exegesis, that is from the infallidleimams. He further sheds light on the distinguishing of this union. The autgor refers to the peculiari ties of the Holy Qur etc natute,but by the permission of God. For instance, one can heal a patient. Though htere Kind of spiritual and extraordinary power by means of Which one can exert influence on not asleep. In the former case eyes may remain open and see the objects. Kiramat is a mysticim. He is of hte view that Mukashifah is just like a sleeping state; at the same time on he discusses two notions of Kashf (intuitive Knowledge) and Kitamal (grace) in teal mysticism amd comcludes that inclination towards God is tooted in man Kiramat. Were many people Who had misused such faculties and attibuted the acts of yogis

an and sunnah,it is Divine, otherwise it is In order to distinguish between these two notions,one shoule refer to the scripture and The differences should be made between Divine Mukashifah and satanic Mukashifah. satanic. Sunnah. If it is in confomily with the Holy Qur

Philosophy by Dr. Mahdi Dehbashi Gradtion in the Theory of the Conformituy of Truth and Falsity of Propositions in Islamic

raised against this theory as Well. this article is to deal with the criteion of reality. The author touches upon the criricism criterion of truth and falsity of propositions on the basis of this theory. The main thrust of Since this theoty is based on common senes, mist of the philosophers have justified the According to this theory uuth is nothing but the cottespondencd of thought With facts.

Repentance and Its Noble in Mysticism by Sayyid Ali Husayni

are also of differentkinds, i. e. the veil oflight and the veil of darkness. There are different Kinds of repentance. In Fact repentance means to life the veils. Veils notion has been elaborated on by the distinguished figures in the field of mysticism. Repentance ptays a significant role in mysticism. In order to attain the truth. This

Thus, everyone should pass this stage, even the prophets. People and the repentance of the most particular people. According to Mulla Hadi Sabzawari, repentance is of the following Kind

an by Ali Shirawani The Foundation of Tasawwufin the Qur

the histotical background of Tasawwuf as well. Ibn Arabi, Tasawwuf is a Kind of detachment from other than God. The authorrefers to divergent views among the scholars regar ding the meaning of Tasawwuf. Accofding to establish telationship between man and the truth on the dasis of intuition. There are Tasawwuf (mysticism) is a peculiar approach to attain the reality of being and to

s school of thought are oneness source of Tasawwuf in bith theoretical and practical senses is Islam. tasawwuf is just islam. 2. Tasawwuf Was under the influence of other cultures. 3. The civilizations wver mystics. To sum up, there are three views:I. Accotding to mystics in Islamic civilization and the impact of other civilizations and the impact of ther of being,ibentity and annihlation. There are different views regardig the origin of tasawwuf Some of the principles of tasawwuf in Neoplatonism

al-Islam Misbahi A Dialigue in Religion and Development by Ayatollah Mesbah, Dr. Larihani and Hujjat

elements of development: accumulation of assets and using technology. the economic condition and administratiom of an icstitute. The following are the main developed When it empliys the latest technics. So the notion of development is related to The notion of development gas got practical implication. That is, a counuy is called

our country is more develiped than other countries. ciuntry is not developmed as compared to the west, dut according to the later meaning politics in the sense of individual and politics as a duty. Accrding to the former, our underescores the rile management plays as well. political develipment has two meanings. desirable conditions. Secondly, apart taking into account data and icstrumentation, it A modem man is a man who firstly is not satisfied with the states puo and looks for

An Introduction to the Islamic Movement in egypt Muhammad Fuladi

al- Din Asad Adadi and Shetkh Muhammad Abdal. selocted theose movements which were most succful,with reference to Sayyid Jammal Obviously, it is not an easy task to cover all political movements, so the author has main theust of this examines the otigin, successes and failures of these movements. itis necessary to refer to Egypt in or study political movement in the Arad World. The since Egypt is considered be the center of political and teligious

Hgaravian. The Impact of Materal Conkition of Society Over the Morals and Behavior by Muhsin

an and Islamic literatute, material conditions can hav positiv or negative impact on a celestial being and is in need of spititual and moral virtues. Accotding to the Holy Man is a corporeal being and must fultill his material needs. At the same time, man is peity. Bother uansmitted and rational proofs support this view. negative impact on morals. So, it is meaningless to think that Poverty necssarily entails morals and conduct of a people. That is, doth the rich and poor can have positive of Qur